الشريط الإخباريتقارير

الدولار يسجل رقما قياسيا.. ارتباك في الأسواق

ولاتي نيوز- اقتصاد

وصل سعر الليرة السورية في تداولات أمس الخميس إلى مبلغ 717 مقابل الدولار الأمريكي، وهو أخفض قيمة لها عبر تاريخها.

وبهذه القيمة تكون الليرة قد خسرت حوالي 94 من قيمتها الفعلية قبل بدء الأزمة السورية في آذار 2011.
وتتأثر حركة الأسواق بشكل عام في مناطق الادارة الذاتية بعدم استقرار سعر صرف الدولار الذي يؤدي بشكل مباشر إلى ارتفاع أغلب المواد الأساسية وغير الأساسية، سيما وإن أغلب المواد الأساسية تأتي عبر معبر سيمالكا النهري، حيث التعامل بالدولار.

وبهذا السعر الجديد لليرة السورية يكون راتب الموظف في مؤسسات الإدارة الذاتية يعادل أقل من مئة دولار، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على النمط المعيشي للمواطنين.

ويشتكي مواطنون من غياب الرقابة من قبل مؤسسة التموين، على الأسعار، وبشكل خاص بالنسبة للمواد التي تنتج محليا مثل الخضار والفواكه.

وقال المواطن مراون احمد وهو من ريف كركي لكي، بأن هناك ضعف في الرقابة، واستغلال من قبل ضعاف النفوس، وخصوصا في هذه الأيام حيث الناس منشغلة بالحديث عن الأمان بعد العدوان التركي.

وأضاف أحمد وهو أب لثلاثة أطفال ويعمل سائقا، بأنه أثناء توجهه يوم الأربعاء من مدينة قامشلو إلى معبر سيمالكا رأى اختلافا ملحوظا في أسعار بعض المواد وقال: “فمثلا سعر الرمان كان يتراوح بين 150 إلى 400 ليرة رغم أن النوعية كانت نفسها، وأن المادة من الإنتاج المحلي”.

ورغم أن بلديات المدن في الإدارة الذاتية تنشر بشكل يومي على قنواتها الإعلامية أسعار المواد الأساسية الا أنه يبدو أنه ليس هناك آلية لمراقبة الأسعار في البلدات الصغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى