أخبارالشريط الإخباري

الفصائل الموالية لتركيا تقتل شابة كردية في عفرين لهدف السرقة

ولاتي نيوز- عفرين

أقدمت الفصائل الموالية لتركيا في عفرين على قتل شابة كردية، والاستيلاء على أموال موظفي “الخوذ البيضاء” كانت بحوذتها.

وأكدت الهيئة القانونية الكردية، في بيان، الاثنين، ما تداوله ناشطون عن مقتل الشابة الكردية نركز داوود، على يد مرتزقة “الجيش الوطني”، وسرقة أموال كانت تحملها وتعود لموظفي “الخوذ البيضاء” حيث إن داوود كانت معتمدة لرواتب موظفي الدفاع الوطني ” الخوذ البيضاء”.
داوود لها من العمر 22 عاما وهي من أهالي قرية كيمار بريف عفرين، وكانت تعمل معتمدة رواتب في “الخوذ البيضاء”.

وتمارس الفصائل الموالية لتركيا، مختلف أنواع الانتهاكات منذ احتلالها لعفرين بدعم من الجيش التركي قبل نحو عام، حيث امارس سياسة ممنهجة لدفع الكرد نحو التهجير.

ونقلت شبكة عفرين بوست عن نشطاء أن مسلحين من ميليشيا “الجبهة الشامية” اختطفتوا ثلاثة مواطنين كُرد من أهالي قرية كفرجنة التابعة لناحية شرّا/شران، واقتادتهم إلى جانب مستوطن مختطف في العملية ذاتها، إلى مركز الاختطاف الواقع في معسكر كفرجنة.

وأوضح االمصدر ان المختطفين كُرد هم كلٌّ من (ولات أنور/45عاماً/ وصادق حمدوش /55عاماً/ ومحمد حنان حمدوش/29عاماً/ إضافة لمستوطن يدعى “أبو خالد” وهو من أهالي الغوطة.
ورصد المصدر ذاته انتهاكا اخر للفصائل الموالية لتركيا وأكد ام مُسلح من ميليشيا “فليق الشام” اعتدى على مواطن كُردي في بلدة “ميدان أكبس” التابعة لناحية راجو، بعد رفضه فض جلسة من رجال القرية في الشارع.

وبحسب المصدر فإن مُسلحاً من أمنية ميليشيا “فيلق الشام” طلب من مجموعة من أبناء القرية كانوا جالسين في شارع قريتهم وهو أمر معتاد في القرى، بذريعة أن “التجمعات ممنوعة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق