الشريط الإخباريتقارير

نائب الرئيس الأمريكي يزور أربيل وقاعدة عين الأسد.. دون زيارة بغداد

ولاتي نيوز

التقى نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بالمسؤولين في إقليم كردستان، خلال زيارته المفاجئة للأراضي العراقية، السبت.

واستُقبل بنس في اربيل رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني الذي شكر دعم الولايات المتحدة للكرد في المنطقة مؤكدا لولا الدعم الأمريكي لما تمكن الكرد من القضاء على تنظيم داعش.
واقتصرت زيارة بنس للأراضي العراقية على قاعدة عين الأسد في الأنبار، حيث تفقد القوات الأمريكية هناك، كما زار إقليم كردستان الأمر الذي أثار انتقادا من أوساط سياسية عراقية وخاصة التي تستاء من النفوذ الكردي في العراق.
وقال ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي في بيان إنه “يدين الزيارة المخلة بالسيادة والتي قام بها نائب الرئيس الاميركي مايك بنس، ويذّكر ائتلاف النصر ان بغداد هي عاصمة العراق وليست اربيل”.

وتابع: “كما نرفض قبول الحكومة العراقية بترتيبات هذه الزيارة التي اقتصرت على قاعدة عين الاسد واربيل”.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس لم يلتق مسؤولين عراقيين في بغداد خلال زيارته المفاجئة لقاعدة عين الأسد لأسباب أمنية.

وأضاف أن بنس حث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي خلال اتصال هاتفي استغرق 20 دقيقة على احترام حرية التعبير في التعامل مع المظاهرات المستمرة في بلاده و”فصل” الحكومة العراقية عن التأثير الإيراني.

وعن زيارة بنس لإقليم كردستان، أفاد المسؤول بأن نائب الرئيس الأميركي أراد تأكيد التزام الولايات المتحدة بالتحالف مع الأكراد في العراق وسوريا لمحاربة الاٍرهاب.
وأجرى بنس اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، شدد فيها على احترام حرية التعبير، وعدم قمع المظاهرات.

عدم زيارة بغداد قد يكون لها خلفيات سياسية لجهة الحسابات الأمريكية بعدم التصادم مع الشارع العراقي كون زيارة المسؤولين الأمريكين في هذه المرحلة لبغداد قد يفهم منها بأنها تأتي لدعم الحكومة العراقية على حساب المتظاهرين ولكن يفهم من زيارة بنس لاقليم كردستان ولقاء المسؤولين الكرد على أنه تأكيد من واشنطن على إنها تتعامل مع الكرد بشكل مباشر وليس من بوابة بغداد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق