أخبارالشريط الإخباري

قسد: تجاهل روسيا لهجمات الفصائل الموالية لتركيا يثير شكوكنا

ولاتي نيوز

أكدت قوات سوريا الديمقراطية، تصديها لهجوم شنته الفصائل الإرهابية على محيط عين عيسى، أمام أنظار القوات الروسية الموجودة هناك.

وقالت قسد، في بيان، الأحد، أن الجيش التركي والفصائل الموالية له شنوا هجوما عنيفاً استهدف بلدة عين عيسى ومن ثلاث محاور بإسناد من القصف المدفعي والجوي.

وأشار البيان أن الهجوم كان أمام أنظار القوات الروسية التي لم تحرك ساكنا لإيقاف هذا الغزو الهمجي، والتي من المفترض أنها موجودة على الأرض كضامن لوقف إطلاق النار.

وأوضح البيان إن تجاهل القوات الروسية لهذه الهجمات وعدم قيامها بدورها الضامن يثير الكثير من الشكوك لدى قواتنا لا يتناسب مع دور روسيا وما تتطلع إليه للعب دور الضامن في حل سياسي في عموم سوريا.

وفي السياق قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات متقطعة تدور على محاور قرية صيدا والمعلك بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى.

ونقل المرصد عن مصادر بأن مفاوضات للروس تجري مع القوات التركية لسحب عناصر الفصائل الموالية لتركيا إلى مسافة 2 كم شمال قرى صيدا والمعلك التي سيطرت عليها الفصائل الموالية لتركيا صباح السبت.

وسبق وأن قال المرصد السوري أنه اطلع على مضمون اتفاق روسي لابعاد قسد والفصائل الإرهابية الموالية لتركيا عن الطريق الدولي قبل أن تنفي قسد مشاركتها او علمها بوجود الاتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى