أخبارالشريط الإخباري

الإدارة الذاتية ردّا على لافروف: مستعدون للحوار ولكن دمشق تماطل

ولاتي نيوز

دعت الإدارة الذاتية، في بيان، الأربعاء، روسيا إلى لعب دور فعال أكثر في موضوع الحوار مع النظام السوري، مشيرة أن الأخير يماطل في فتح حوار سياسي.

وأكدت الإدارة الذاتية، ردّا على تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التي اتهم فيها قسد بعدم الإيفاء بوعودها والتعويل على الولايات المتحدة، بأنها “أبدت استعداداتها وجديتها، والتزمت قسد ببنود اتفاقية سوتشي”.

وأوضحت قسد بأن تركيا تستغل اتفاق وقف إطلاق وهناك هجوم غير محدود على عين عيسى والطريق الدولي، نجم عنه نزوح 350 الف مدني والمئات من الجرحى والضحايا المدنيين فضلا عن عمليات التغيير الديمغرافي.

وأشار البيان إلى التفاهمات التي أنجزتها الإدارة الذاتية مع دمشق وموسكو مشيرا إلى انه “تم التواصل مع دمشق والقبول بنشر قوات حرس الحدود التابعة للجيش السوري في إطار التأكيد على أن الإدارة الذاتية تعمل دائماً ضمن الإطار السوري، وأيضاً تم قبول تسيير دوريات مشتركة روسية- تركية بضمان وإشراف من الشرطة العسكرية الروسية مع التأكيد دوماً وفي جميع المراحل على ضرورة الحل والحوار الوطني السوري”.

وأكدت الإدارة الذاتية بأن دور الضامن الروسي يحتاج لأن يكون فعالاً أكثر ولا يتناسب الدور الحالي مع حقيقة التفاهمات التي تمت، مؤكدة قيامها بكافة الإجراءات اللازمة من أجل أن يكون هناك فعلاً حوار مع دمشق ولازلنا مستعدين لذلك.

وتابع البيان” وأكدنا دائماً على أننا نحتفظ بالعمل ضمن الإطار السوري كوننا سوريون؛ وأن الحوار مهم مع دمشق حيث وبعد إبداؤنا لموقفنا الإيجابي لازال الطرف الآخر غير واضح وهناك ” مماطلة” وعدم رغبة في الحوار السياسي وعليه نرى بأن الدور الروسي الضامن في تحريك هذا الموقف أيضاً مهم”.

وشدد البيان على ابداء الحرص على الاستقرار وضرورة وقف العدوان التركي، مشددا على عم تجاوز أي تفاهمات وأن موقفه من الحوار ثابت ولا يتأثر بالوجود الأمريكي، منوها بأن ما يحدث في بعض المناطق يأتي في إطار الدفاع عن النفس داعيا الى تشكيل لجنة تقصي حقائق للوقوف على حقيقة الواقع والتجاوزات التركية، متهما بدعم أنقرة ومرتزقتها كل من يصرح بخلاف الواقع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق