الشريط الإخباريتقارير

مجموعة الأزمات الدولية لـ قسد: النظام سينتقم أن لم تتفقوا معه

ولاتي نيوز

دعت مجموعة الأزمات الدولية الولايات المتحدة إلى حماية شريكها المحلي “قوات سوريا الديمقراطية”، وإعطاء الأولوية للاستقرار في شمال شرق سوريا.

جاء ذلك في تقرير، نشرته مجموعة الأزمات الدولية، الأربعاء، وحددت فيه مجموعة من الخطوات التي من شأنها ضمان الاستقرار في مناطق شمال شرقي سوريا في ظل التغيرات الحاصلة بموازين القوى هناك، والحسابات الاستراتيجية لمختلف الأطراف، نتيجة العدوان التركي على شمال سوريا.

وأشار التقرير إلى ازدياد مطرد في هشاشة الوضع الأمني، وحثّ جميع الأطراف إلى وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسياالشهر الماضي، ووافقت عليه قوات سوريا الديمقراطية.

واعتبر معدو التقرير أن الشراكة التي نشأت بين جميع الأطراف في المنطقة عرضة للتقلب السريع، وربما نحو الأسوأ، في ظل وجود مزاعم بالأحقية يصعب التوفيق فيما بينها، من قبل كل من الأتراك والنظام السوري و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وذلك إلى جانب بقاء قوات أمريكية بهدف حماية حقول النفط.

ودعت المجموعة الدولية قوات سوريا الديمقراطية إلى البحث عن ترتيبات مع حكومة النظام السوري، بوساطة روسية، “لإعادة دمج المنطقة تدريجيًا في الدولة السورية، والحفاظ على أكبر قدر ممكن من مؤسساتها المدنية والأمنية، وحماية قواتها من انتقام النظام”، بحسب تعبيرها.
وشنت تركيا ومجموعة من الفصائل الموالية لها عدوانا احتلت بموجبه منطقتي سري كانيه وتل أبيض، وهددت باحتلال بقية المناطق الكردي، قبل أن تتدخل موسكو وتوقع اتفاق سوتشي مع أنقرة قضت بموجبه انسحاب قسد من المناطق الحدودية الا أن الهجمات التركية لاتزال مستمرة على عدد من المناطق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق