أخبارالشريط الإخباري

بوتين: الكرد يحبّون جنودنا لأنهم يدركون بأنهم هناك لحمايتهم

ولاتي نيوز
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن الشعب الكردي يتعامل “بود وحبّ”، مع الشرطة الروسية العسكرية في المنطقة، مؤكدا إن وجودهم في المنطقة هو لحمايتهم.

ومؤخرا عززت روسيا وجودها العسكري في قامشلو، حيث دعمت وجودها في مطار مدينة قامشلو من خلال انشاء مهبط مروحيات معزز بقاعدة صواريخ.

كما استأجرت روسيا مطار قامشلو من النظام السوري لمدة 49 عام، كما احتلت القاعدة الأمريكية في صرين جنوبي كوباني بعد انسحاب المقاتلين الأمريكين منها، بالإضافة إلى تواجد المقاتلين الروس في نقاط عسكرية بكوباني وعين عيسى.

وأضاف بوتين «ما يحدث الآن في سوريا، والنتائج الإيجابية المحدودة التي تم التمكن من تحقيقها على الحدود السورية التركية، تجري بدعم الكورد وفي مصلحتهم. والناس هناك يفهمون ذلك ويتعاملون معنا بود وحب».

وأشار الرئيس الروسي، أن الشرطة العسكرية الروسية تلقى في كل المدن والبلدات التي تنفذ دوريات فيها على الحدود بين سوريا وتركيا، «تعاملا طيباً للغاية من قبل السكان الكرد، لأن الناس يرون أن الجيش الروسي قدم لحمايتهم وهذه حقيقة بديهية».

وتابع «أود التشديد على أن علاقاتنا مع الشعب الكردي كانت دائماً بل تاريخياً طيبة وجيدة جداً».
وتنقسم مناطق الادارة الذاتية حاليا، بين كل من روسيا والولايات المتحدة، بعد القرار الأمريكي بالانسحاب ثم التراجع عنه بإعادة الانتشار حيث، تنتشر القوات الامريكية في الشريط النفطي الممتد بين ديرك والريف الشرقي لدير الزور، فيما تقع بقية المناطق ضمن النفوذ الروسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق