الشريط الإخباريتقارير

إسبر يؤكد بأنه لن يدعم مطلب تصنيف Y P G منظمة إرهابية..وأردوغان يواصل التهديد

ولاتي نيوز
أكد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر بأنه لن يدعم تصنيف وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية.

ودعا إسبر، الثلاثاء، في تصريح لرويترز، أنقرة على الكف عن إعاقة خطة الناتو للدفاع عن دول البلطيق وبولندا.

كما ودعا المسؤول الأميركي تركيا إلى التركيز على ما وصفه بـ”التحديات الأكبر” التي تواجه الناتو، وقال “الرسالة الموجهة إلى تركيا… هي أننا بحاجة للمضي قدما في خطط الاستجابة تلك وإنها لا يمكن أن تعلق بفعل مخاوفهم الخاصة”.

وتابع قائلا في تصريحات أدلى بها على متن الطائرة في طريقه إلى لندن: “وحدة الحلف وجاهزية الحلف تعني أن تركزوا على القضايا الأكبر. القضية الأكبر هي جاهزية الحلف. الجميع ليسوا مستعدين للموافقة على أجندتهم. لا يرى الجميع التهديدات التي يرونها”.

جاء ذلك في وقت هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، الحلف بمعارضة إحدى خططه.
وقال الرئيس التركي، قبيل قمة الناتو المقررة في لندن، إن بلاده ستعارض خطة حلف شمال الأطلسي للدفاع عن دول البلطيق إذا لم يقر الحلف بأن أنقرة تقاتل “جماعات إرهابية”.

وأضاف أردوغان في تصريحات أدلى بها في العاصمة التركية أنقرة، أن تركيا تتوقع دعما غير مشروط لتصديها لما لوحدات حماية الشعب.

وتابع قائلا في تصريحات أدلى بها على متن الطائرة في طريقه إلى لندن: “وحدة الحلف وجاهزية الحلف تعني أن تركزوا على القضايا الأكبر. القضية الأكبر هي جاهزية الحلف. الجميع ليسوا مستعدين للموافقة على أجندتهم. لا يرى الجميع التهديدات التي يرونها”.

و يحتاج أعضاء الحلف إلى موافقة رسمية من جميع الأعضاء، البالغ عددهم 29 دولة، لخطة ترمي إلى تحسين الدفاع في كل من بولندا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا ضد أي تهديد من روسيا.

وساءت علاقات أنقرة وأعضاء في الناتو بعد العدوان الذي قامت بها على شمال سوريا، حيث أدى الهجوم إلى تهجير مئات الآلاف وإعادة تنظيم التنظيمات الإرهابية.

وتقيم أنقرة علاقات مع روسيا خارج رغبة واشنطن ودول الناتو، سيما وأن أنقرة اشترت صواريخ s400 الروسية والتي أدت إلى سحب دول الناتو منظوماتها الجوية من الأراضي التركية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق