الشريط الإخباريتقارير

قادة الـ ناتو يسخرون من ترامب.. ويتجاهلون مطلب أردوغان

ولاتي نيوز

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، إنهم لم يناقشوا مسألة إدراج وحدات حماية الشعب ضمن قوائم الأرهاب.

وكانت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه لن يدعم خطط دفاع الناتو عن دول البلطيق في مواجهة روسيا، إلا إذا أدرجت دول الناتو وحدات حماية الشعب في قوائم الإرهاب.

وأعلن ستولتنبرغ، الأربعاء، في ختام قمة دول الناتو بأن تركيا تراجعت عن اعتراضها على برنامج الدفاع عن دول البلطيق، مشيرا الى إنه لا يمكن دمج S400 في نظام الناتو، ولم يتم مناقشة مسألة تعريف وحدات حماية الشعب.

خلاف فرنسي – تركي

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد اتهم القوات التركية، الثلاثاء، بالعمل أحيانا مع مقاتلين مرتبطين بتنظيم داعش في إشارة إلى فصائل “نبع السلام”.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب “عندما أنظر إلى تركيا أرى أنها الآن تقاتل ضد من قاتلوا معنا. وأحيانا تعمل مع مقاتلين على صلة بداعش”.

وأكد أن مسالة تنظيم الدولة الإسلامية يجب أن تكون واضحة، وقال إن تصرفات تركيا ضد المقاتلين الكرد الذين ساعدوا الحلفاء في القتال ضد التنظيم الجهادي تظهر الحاجة إلى تحسين التنسيق.

وقال “لقد فقدنا التعاون مع تركيا بشأن الأمن والتجارة والهجرة والاتحاد الأوروبي وفرنسا”، مضيفا أنه يجب تقديم توضيحيين في القمة.
وأوضح “كيف يمكن أن تكون عضوا في الحلف وتعمل مع روسيا وتشتري منها أشياء؟” في إشارة إلى شراء أنقرة نظام أس – 400 الدفاعي الروسي.

وأكد ماكرون على ضرورة أن يطرح سؤال حول ما إذا كانت تركيا ترغب في البقاء عضواً في حلف الناتو إذا تمسك أردوغان بتهديده تأخير إجراءات الدفاع في البلطيق إذا لم تعلن دول الحلف أن المقاتلين الكرد إرهابيون. وتأتي الانتقادات الفرنسية ردا على تصريحات للرئيس التركي جاءت بدورها في سياق رد على انتقادات ماكرون لحلف شمال الأطلسي.

وقال أردوغان قبل أيام إن ماكرون يعاني من ’’ حالة موت دماغي’’ مقتبسا بذلك التشبيه الذي اختاره ماكرون في انتقاده للحلف الأطلسي.

ترامب يغادر القمة

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن مقطعا مصورا تم تسريبه يظهر قادة العالم ومنهم رئيس وزراء كندا جاستن ترودو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يسخرون من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وبحسب الصحيفة الأمريكية فإن الفيديو قد أغضب ترامب ودفعه إلى إلغاء مؤتمر صحفي كان من المزمع أن يجمعه مع ترودو ومغادرة لندن.
ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأنه “بوجهين”، بعد انتشار فيديو يظهر قادة وهم “يتهكمون” على ترامب من دون أن يدركوا أن ثمة من كان يصورهم.

وقال ترامب للصحفيين إنه يعتقد أن ترودو كان منزعجا من أن كندا لم تحقق هدف الناتو المتمثل في إنفاق اثنين بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع.

ناتو متماسك.. رغم الخلافات

أكد البيان الختامي لحلف الناتو على “تضامنهم ووحدتهم” رغم الخلافات التي سبقت القمة حول الانفاق والاستراتيجية.

وجاء في البيان: “كي نحافظ على الأمن يجب أن نتطلع إلى المستقبل سويا” وأقر البيان بـ”التحديات” التي يمثلها تصاعد نفوذ الصين متعهدا “بتحرك أقوى”.

وتابع في مؤتمر صحفي: “لدينا خطط لحماية جميع الأعضاء بما فيها دول البلطيق”، مضيفا أن “كندا والدول من خارج أوروبا اتفقت على زيادة الإنفاق في الحلف”، كما اتفقت الدول الأعضاء في الحلف على تشغيل أنظمة الجيل الخامس من الاتصالات وذلك من خلال شبكات مؤمنة فقط.

وعن الخلافات بين أعضاء الناتو، قال ستولتنبرغ: “ليست بالأمر الجديد، وقوتنا تكمن في قدرتنا على تجاوزها”، مشددا على أهمية تعزيز البعد السياسي للناتو.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق