الشريط الإخباريتقارير

مركز المصالحة الروسي: المعارضة المسلحة قصفت ناد رياضي في تل رفعت وقتلت أطفال

ولاتي نيوز

اتهم مركز المصالحة الروسي في حميميم، فصائل المعارضة المسلحة بإطلاق النار على ناد رياضي بمدينة تل رفعت أدى إلى وقوع ضحايا أطفال.

وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة، اللواء يوري بورينكوف، في بيان، الأربعاء أن “المسلحين أطلقوا النار على ناد رياضي في مدينة تل رفعت بريف حلب، ما أسفر عن مقتل /10/ مدنيين بينهم /8/ أطفال، وإصابة /13/ آخرين بجراح”.

وأضاف بورينكوف أن “المسلحين قصفوا النادي الرياضي بمدافع الهاون من عيار /120/ ملم من جهة قرية جبرين”.

ويأتي اتهام روسيا للفصائل المسلحة في الوقت الذي تعاظم فيه الغضب الشعبي إزاء هذه الجريمة، حيث اتهمت جهات سياسية ومدنية الجيش التركي بالوقوف وراء قصف الأطفال في تل رفعت.
في الأثناء، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي، الأربعاء، إن المنظمات الإنسانية يساورها القلق الشديد إزاء مصير الملايين، الذين تعرّضوا لقصف جوي ومدفعي في الأيام الماضية راح ضحيتها الأبرياء.

وفي حين لم يشر دوجاريك إلى الجهة التي تقف وراء المجزرة، انتقد ناشطون مدنيون في شمال سوريا، التعامل الضعيف للمجتمع الدولي مع الجرائم التي ترتكب بشكل يومي بحق الكرد من قبل تركيا والعصابات الموالية لها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق