الشريط الإخباريتقارير

علي مملوك في قامشلو.. لإقناع العشائر العربية بالانسحاب من قسد

ولاتي نيوز

ذكرت مصادر عدّة، إن علي مملوك نائب الرئيس السوري للشؤون الأمنية، زار الأربعاء، مدينة قامشلو والتقى بوجهاء من العشائر العربية.

وأوضحت المصادر بأن مملوك عقد اجتماعات منفصلة مع رؤساء الأفرع الأمنية في محافظة الحسكة بالنادي الزراعي المحاذي لمطار قامشلو والذي تتخذه القوات الروسية مقرا عسكريا لها.

وبحسب المصادر فإن مملوك اجتمع أيضا بوجهاء من العشائر العربية وطلب منهم العمل على سحب أبنائهم الموجودين ضمن قوات سوريا الديمقراطية.

وأشارت بعض المصادر الى حضور عسكريين روس في الاجتماع، وإن الاجتماع تطرق إلى التفاهمات التي حصلت بين النظام وقسد برعاية روسية.
ويحاول النظام السوري استمالة العشائر العربية ضمن مساعي مختلفة تقوم بها لضرب هيكلة قوات سوريا الديمقراطية.

وبعد العدوان التركي على شمال سوريا روّج الإعلام السوري لفكرة انهيار قسد كمنظومة عسكرية، داعيا في الوقت ذاته العناصر العربية إلى الالتحاق بالجيش السوري الا إنه سرعان ما انعكست الأمور ضده بعد أن ظهر الجيش النظامي السوري بمظهر ضعيف وذليل.

من جهته، كان القائد العام لقسد مظلوم عبدي قد ربط انضمام قواته للجيش السوري بتحقيق شرطين الأول الوصول إلى تسوية سياسية على آساس الاعتراف بالإدارة الذاتية والحفاظ على خصوصية قوات سوريا الديمقراطية.

وفي حين إن زيارات المسؤولين الأمنين لمدينة قامشلو اعتيادية، دون أن تكون تطورا نوعيا الا أنه يعكس هشاشة النظام وضعفه في قدرته على الخروج من العقلية الأمنية والتعاطي مع الوقائع الجديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق