الشريط الإخباريتقارير

تركيا تتخطى كلّ الحدود.. والبيت الأبيض لا يرى لا يسمع لا يتكلم

ولاتي نيوز

صوّت مجلس الشيوخ الأمريكي بالأغلبية على إقرار عقوبات ضد تركيا بسبب شرائها صواريخ “إس-400” الروسية للدفاع الجوي، وعدوانها العسكري على شمال سوريا.

وقال السيناتور الديمقراطي روبرت منينديز في تغريدة على “تويتر” الأربعاء، إن “أعمال تركيا خلال العام الأخير تتخطى كل الحدود.”

منينديز أضاف أن “القانون يوضح لتركيا أن تصرفاتها في ما يخص سوريا غير مقبولة وشراءها أنظمة “إس-400″ لا يمكن التسامح معه”.
وشكلت صفقة الصواريخ الروسية S400 أزمة بين واشنطن وأنقرة، حيث أدت إلى استبعاد أنقرة من برامج التديب على مقاتلات F35، قبل أن يتم حظرها من شرائها.

من جهتها واصلت أنقرة تمسكها بالعلاقات مع روسيا والمضي في شراء صفقة الصواريخ الروسية وقال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار! الأربعاء، أن بلاده ستبحث عن بدائل لمقاتلات F35.
وكان وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو قد قال، خلال لقاء متلفز، أن أنقرة قد تطلب من واشنطن سحب جنودها من القاعدين الأمريكيتين الموجودتين في تركيا، اذا ما فرضت عقوبات على أنقرة بسبب صفقة S400.

يأتي ذلك في وقت يتزايد فيه مستوى التنسيق بين أنقرة وموسكو بخصوص العديد من الملفات الساخنة في سوريا ومن أهمها مسألة إدلب والاتفاقات بينهما حول المناطق الكردية حيث تحاول موسكو استخدام تركيا كفزّاعة لإبعاد قسد من التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب.

من الجانب الآخر، تغرّد إدارة البيت الأبيض خارج سرب المطالب الشعبية الأمريكية بعدم السماح لتركيا بإبادة الشعب الكردي، وثمة تساهل واضح من إدارة ترامب مع أنقرة رغم تجاوزها لجملة من الخطوط الحمر سواء في استراتيجية علاقاتها مع واشنطن أو في الانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها ضد الشعب الكردي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق