الشريط الإخباريتقارير

أردوغان يهدد بإغلاق قاعدتي “أنجرليك وكورجيك”.. أنقرة تبتعد أكثر عن الناتو

ولاتي نيوز

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأحد، إنهم سيغلقون قاعدتي إنجرليك وكوريجيك الأميركيتين في بلاده “إذا لزم الأمر”.

وسبق وأن صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، بأنهم وضعوا القاعدتين على الطاولة للنقاش، بعد ساعات من قرار من مجلس الشيوخ الامريكي بفرض عقوبات على تركيا على خلفية صفقة S400.

وقاعدة إنجرليك التي مقرها ولاية آمد في شمال كردستان تعتبر احد اكبر القواعد الأمريكية التي يستخدمها حلف شمال الأطلسي في الشرق الاوسط، وتستخدم ايضا من قبل القوة الجوية الملكية البريطانية، وقاعدة انجرليك الجوية هي مقر السرب العاشر التابع لقيادة القوة الجوية التركية الثانية، كما أنها مقر السرب الـ 39 بالقوة الجوية الأميركية.

ويوجد في إنجرليك 57 حظيرة للطائرات، وتضم 150 رأسا نوويا، ولها أهمية بالغة بالنسبة للولايات المتحدة بالنظر إلى الدور الذي لعبته في الحرب الباردة

فيما لقاعدة كورجيك أهمية مختلفة كونها قاعدة أنشئت بدرجة أساسية من قبل حلف الناتو في ولاية ملاطيا وهي ولاية في شمال كردستان، وهي قاعدة أقيمت خصيصا بعد التوافق عليها بين زعماء الناتو عام 2010 وهي مخصصة لأنظمة المراقبة وجمع المعلومات والدفاع.

وبحسب موقع فضائية “الحرة” فقد جرى طرح أهمية القاعدة في مرات مختلفة متعلقة بجمع المعلومات الاستراتيجية عن مناطق النزاع في سوريا والعراق، لكن أهمية القاعدة تتعلق أكثر بالملف الإيراني ووجود قاعدة رادار متقدمة لحلف الناتو على الحدود مع إيران وذلك في ظل التوتر المتصاعد بين طهران والحلف والخشية من وقوع نزاع مسلح مع إيران، إذ إنها تحتوي على أنظمة لاعتراض الصواريخ الباليستية ويوجد فيها عشرات الجنود الأميركيين.

يدرك أردوغان جيدا أن الولايات المتحدة وحلف الناتو لا ينظرون حاليا لتركيا كحليف استراتيجي بعيد المدى، حيث أصبحت تركيا في عهد أردوغان بيدقا بين روسيا وخاصة في الملف السوري، ولكن التحديات العالمية الجديدة بالنسبة للولايات المتحدة والخشية من تأسيس تحالفات مضادة ضدها قد يساعد أردوغان ولكن ليس لوقت طويل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق