الشريط الإخباريتقارير

سميرة المبيّض لـ ولاتي نيوز: الدستور الجديد يجب أن يضمن حقوق الإنسان والمواطنة المتساوية بالمطلق بين كافة فئات المجتمع السوري

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

عُقدت ندوة حوارية، الجمعة، في منتزه “مشوار” بمدينة كوباني، حول العملية الدستورية، برعاية منظمة برجاف لبناء القدرات والإعلام، حضرتها شخصيات فعالة في المجتمع وممثلين عن الأحزاب السياسية والإدارة الذاتية، وتخللتها مداخلة من العضو في اللجنة الدستورية الدكتورة سميرة المبيض من باريس عبر تطبيق سكايبي.

طرحت الندوة الكثير من التساؤلات حول العملية الدستورية وكيفية تشكيل اللجنة واختيار ممثليها، والرؤى السياسية التوافقية التي تحقق طموحات الشعب السوري في هذه الظروف، والتعويل على الأطراف الممثلة في اللجنة وخاصة كتلة المجتمع المدني حيث صرحت الدكتورة سميرة المبيّض من (كتلة المجتمع المدني) لولاتي نيوز عبر اتصال هاتفي: “جزء هام من كتلة المجتمع المدني هم أشخاصٌ بعيدون عن الاستقطابات بين المعارضة والنظام ، وبالأخص الاستقطابات الايديولوجية، لذلك يمكننا التعويل على وجود آراء منطقية متوازنة قد تعمل على تثقيل القرار لجهة مصلحة السوريين”.
وعن تمثيل أعضاء اللجنة الدستورية لمكونات الشعب السوري وإقصاء مكونات الشمال السوري ، أفادت المبيض: “رى أن المكون الكردي ممثل في اللجنة الدستورية، وقد ترى بعض الأطراف السياسية أنها غير ممثلة كما يجب، وهذا حق للجميع أن يُصرح عن مخاوفه ، لكن يفترض السعي إلى أن تكون الرؤى السياسية التي تحملها هذه التيارات السياسية ممثلة في اللجنة التي يمكن أن تكون إطاراً لتقارب وجهات النظر السورية، نحو الوصول لرؤية مشتركة تضمن إمكانية تحقيق الانتقال السياسي، والوصول لدستور جديد يعترف بحقوق الإنسان والمواطنة المتساوية بالمطلق بين كافة فئات المجتمع”.
وعبّر الحضور عن رؤيتهم لهذه اللجنة التي قد تكون إرضاءً للأطراف السياسية، وألاّ تحقق مطالب الشعب السوري والمكون الكردي، حيث أوضح المحامي نصرالدين كيتكاني لولاتي نيوز: “اللجان الدستورية يجب أن تكون مختصة في هذا المجال وأن تكون من أصحاب الكفاءات وممثلة لكافة فئات الشعب في صياغة الدستور ، وهذا ما لا ينطبق على الحالة السورية عامة والكردية خاصة”.
يُذكر أن اللجنة الدستورية قد عقدت في جنيف ٣٠ تشرين الأول من العام الجاري برعاية الأمم المتحدة ومشاركة ١٥٠ عضوا ، توزعت تقسيماته على الحكومة السورية والمعارضة والمجتمع المدني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق