أخبارالشريط الإخباري

العلاقات الخارجية تسلّم طفلين فنلنديين من أبناء الدواعش

ولاتي نيوز

سلمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، السبت، طفلين لأبوين فنلنديين داعشيين

وسُلّم الطفلان لوفد فنلندي برئاسة المبعوث الفنلندي في الأمم المتحدة يوسي تارنر، تسلمهما في مدينة قامشلو بمقر دائرة العلاقات الخارجية.

المبعوث الفنلندي كان قد وصل يوم إلى قامشلو في زيارة دامت يومين للتباحث حول آخر المستجدات بعد الاحتلال التركي للمنطقة، وإعادة الأطفال إلى بلادهم.

وخلال اللقاءات التي جرت بين المبعوث الفنلندي مع دائرة العلاقات الخارجية نوقشت
التداعيات الكارثية للعدوان التركي على شمال سوريا، والتغيير الديمغرافي التي تقوم به تركيا.

وفي هذا السياق أكد عبد الكريم غمر رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الادارة الذاتية بأن تركيا تقوم بتغيير ديمغرافي في المنطقة عبر توطين المرتزقة وعوائلهم وتهجير سكان المنطقة الأصليين، وأضاف بأن الإدارة الذاتية لم تمانع في عودة السكان المحليين بل دعت مراراً وتكراراً لعودة جميع السكان إلى مناطقهم.

وطالب عمر بإرسال قوات حفظ سلام دولية إلى المناطق المحتلة لتهيئة البيئة المناسبة، لعودة اللاجئين المهجرين قسريا الى مناطقهم الأصلية.

وأوضح عمر ان عدم مشاركة الإدارة الذاتية في العملية السياسية ولجنة إعداد الدستور لن يؤدي إلى عملية سياسية حقيقية، مؤكداً على ضرورة مشاركة جميع مكونات المجتمع السوري في صياغة الدستور.

من جانبه، أعرب المبعوث الفنلندي عن امتنانه لقوات سوريا الديمقراطية والتضحيات الهائلة التي قدمتها في سبيل القضاء على دولة الخلافة ” داعش”، كما عبر عن شكره للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لمرونتها وتعاونها لإعادة الأطفال الأبرياء لبلادهم، وقال” إنني منبهر بتجربة الإدارة الذاتية وحرفيتها “

وقدّم عمر للمبعوث الفنلندي درعاً تذكارياً، وهو عبارة عن صورة منقوشة على الدرع لتمثال الشهيدة( أرين ميركان).

وفي نهاية اللقاء تم تسليم الطفلين اليتمين من الجنسية الفنلندية وفق وثيقة تسليم رسمية بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والحكومة الفنلندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى