أخبارالشريط الإخباري

برهم صالح يفضّل استقالته على موافقته تنصيب مرشح إيراني لرئاسة الوزراء

ولاتي نيوز
أعلن رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، اليوم الخميس، استعداده لتقديم استقالته من منصبه.

وكتب صالح في بيان الاستقالة التي قدمها للبرلمان العراقي: “أعتذر لأني لم أتمكن من تسليم منصب رئاسة وزراء العراق لأسعد العيداني، وأنا مستعد لتقديم استقالتي للبرلمان العراقي”.
ويشهد الشاعر السياسي العراقي منذ اكثر نت شهر انتفاضات شعبية بسبب الفساد السياسي والاداري وتدخل ايران في ادارة الدولة العراقية.

ويعتبر العيداني هو أحد موالي طهران، وفيما لو وافق الرئيس العراقي على تنصيبه رئيسا للوزراء فانه يشارك في دخول البلاد في دوامة جديدة من العنف.

وأضاف صالح، إن “مسؤوليتي الوطنية في هذا الظرف تفرض علي الاستقالة”، مؤكدا: “أقدم استقالتي تفادياً للإخلال بمبدأ دستوري”.

وأشار صالح، “منصب رئيس الجمهورية يجب أن يستجيب لإرادة الشعب”، لذا “أضع استعدادي للاستقالة أمام البرلمان العراقي”.

وأضاف: “في ضوء الاستحقاقات التي فرضتها حركة الاحتجاج المحقة لأبناء شعبنا، تحتم علينا أن ننظر إلى المصلحة الوطنية العليا قبل النظر إلى الاعتبارات الشخصية والسياسية”.

واعتبر أن “المصالح العليا للبلاد تفرض اليوم مسؤولية وطنية على عاتق الرئيس بدعم تفاهم حول مرشح رئاسة الحكومة القادمة، وتستوجب المصلحة أن يكون عامل تهدئة للأوضاع ويستجيب لإرادة الشعب العراقي الذي هو مصدر شرعية السلطات جميعا”.

وأسعد العيداني، هو محافظ البصرة، وهو ثالث مرشح يعلن المحتجون رفضهم تكليفه بالمنصب، بعد عضو البرلمان محمد شياع السوداني، ووزير التعليم العالي في الحكومة المستقيلة قصي السهيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى