أخبارالشريط الإخباري

قامشلو: ميلاد المسيح يعيد البهجة لـ  ” الجمعات العائلية”

ولاتي نيوز _ هورين حسن

توجه العشرات من مسيحيي قامشلو، الأربعاء، ساعات الصباح الأولى إلى كنيسة السيدة مريم العذراء لأداء صلوات القداس الإلهي والتراتيل الدينية الشموع الدالة على المحبة والسلام.

الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني سنحريب برصوم، هنأ المسيحيين وقال لولاتي نيوز”أتقدم بأحر التهاني والتبريكات لجميع مسيحي العالم وخاصة في سوريا بمناسبة عيد الميلاد، وهذا العيد مختلف عن الأعياد السابقة لسنا سعداء نتيجة الاحتلال التركي لمناطق سري كانيه وكري سبي والقرى المحيطة بهم، كما نحي صمود النازحين ونعايدهم وفي الختام أتمنى ان يسود الامن والسلام والاستقرار سوريا وأن ينتهي الاحتلال التركي من مناطق شمال سوريا”
وعبّر المغترب سليمان صليبا عن بهجته بالعيد في مدينة قامشلو بقوله “الأعياد في سوريا تختلف عن البلدان الأوربية حيث الاجتماعات العائلية والاحتفالات الاجتماعية كما وأتمنى أن تكون السنة الجديدة سنة خيرومحبة لجميع السوريين وأريد عودة المهجرين إلى مدنهم “.

ومن جهة أخرى شهدت الاحتفالات تشديداً أمنياً من قبل قوات السوتورو وقوى الأمن الداخلي تحسباً لأي هجمات، وكانت قد تعرضت الكنيسة في الحادي عشر من شهر تموز من العام الجاري لانفجار بسيارة مفخخة أمام المدخل الرئيسي للكنيسة وتضررت أجزاء منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى