الشريط الإخباريتقارير

مخيم الهول يسلم فتاة إيزيدية للبيت الايزيدي..وحالة زواج لإحدى الناجيات

ولاتي نيوز

سلّمت إدارة مخيم الهول الخاص بعوائل تنظيم داعش والنازحين العراقيين، الخميس، فتاة إيزيدية من قضاء شنكال، إلى مجلس البيت الإيزيدي في مقاطعة الجزيرة، بعد أن تم التعرف عليها في المخيم.

وكانت مصادر عدّة قد أشارت الى أن العشرات من فتيات تنظيم داعش لايزالون ضمن عوائل تنظيم داعش في مخيم الهول، حيث لازلن يتملكهنّ الخوف من الكشف عن هويتهنّ، أو إنهنّ غير واعيات بما يحدث حولهن بالنظر الى الصدمات النفسية التي تعرضن لها، حيث تم اختطافهن وهن قاصرات ليتم استخدامهن كجاريات.

وسلّمت إدارة مخيم الهول، الفتاة الإيزيدية، مهور سمير رشو المنحدرة من قرية حردان التابعة لناحية سنونو، لمجلس البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة.
وأضيفت مهور الى عشرات أخريات من الايزيديات، سلمهنّ البيت الايزيدي في إقليم الجزيرة لأهاليهن من خلال التنسيق مع المرجعيات الدينية الايزيدية ومكتب تحرير المختطفات الايزيديات في إقليم كردستان.

ومن جهة أخرى، شهد الشارع الايزيدي قبل أيام حدثا نوعيا، وهو زواج الناجية دلسوز مصطغى من الشاب خلف خيرو، وهما من أبناء قرية كوجو وهي واحدة من أكثر القرى تضررا من هجمات تنظيم داعش في اغسطس 2014.

وتعتبر هذه الحادثة هامة جدا بالنظر الى ان العديد من الناجيات يعانين من عدم الاندماج مجددا في المجتمع الايزيدي لاعتبارات اجتماعية، تتعلق بمفهوم الشرف المتعارف عليه اجتماعيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق