الشريط الإخباريتقارير

المعارضة التركية: السياسة الخارجية التركية تفتقد التوازن وتعتمد على الأخوان المسلمين

ولاتي نيوز

قال كمال كيلجدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي، أن السياسة الخارجية لتركيا تعتمد على الأخوان المسلمين.
وانتقد رئيس أكبر حزب تركي معارض، خلال لقاء صحفي، الجمعة، خطة الحكومة التركية لإرسال جنود إلى ليبيا.

وأوضح أوغلو “السياسة الخارجية (التركية) تفتقد عمق، وتاريخ، وخبرة وزارة الخارجية. إنها قائمة ببساطة على الإخوان المسلمين. سواء كانت السياسة تجاه سوريا أو ليبيا فإنها ستجلب الضرر لتركيا مقارنة بالمكاسب”.

ودعا كيليشدار أوغلو الحكومة إلى الاعتبار مما حدث نتيجة السياسات التركية الخاطئة في سوريا، وعدم تكرارها في ليبيا، متسائلا “ماذا كانت مكاسب تركيا من سياسة سوريا؟ هل تركيا رابحة أم خاسرة؟”

وأضاف، “حتى الرجل العادي في الشارع سيقول لك كيف كانت السياسة تجاه سوريا خاطئة. هذا هو ما سينتهي بك الأمر إذا تبعت السياسة القائمة على الإخوان (المسلمين).”

وقال أوغلو أن السياسة التركية متناقضة فهي ترفض حكومة الأسد رغم الاعتراف الأممي بها في الوقت الذي تدعو إلى دعم حكومة السراج في ليبيا لأنها معترفة من الأمم المتحدة.
وأكد أوغلو أن حزبه لن يدعم إرسال جنود أتراك إلى ليبيا، مضيفا انه سيدعو بقية الأحزاب أيضا إلى رفض إرسال الجنود، حيث سيعقد البرلمان التركي جلسة بهذا الخصوص، خلال الأيام القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى