الشريط الإخباريتقارير

أسعار خيالية للخضار والفواكه بسبب قطع الطريق الدوليM4

ولاتي نيوز- سارة جلود علي

سجلت أسعار المواد الرئيسية ارتفاعا كبيرا، بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية، وبوجه خاص الخضار والفواكه، أعاده البعض الى ازدياد الطلب عليه في مثل هذا الوقت من السنة، فيما ربط البعض ذلك بالانخفاض الكبير لقيمة الليرة السورية.
الأسواق في ناحية كركي لكي، غالبا ما تكون نشيطة بالنظر إلى موقعها التجاري، وكانت كذلك خلال أيام رأس السنة رغم الغلاء الفاحش والارتفاع الكبير في الآسعار.
الا أن شريحة من المواطنين عبروا من خلال ولاتي نيوز عن ضيقهم وعجزهم إزاء الغلاء الفاحش، حيث اشتكى البعض، واتهموا التجار بأنهم وراء زيادة الأسعار واختلافها من سوق إلى آخر ومن منطقة إلى أخرى، يقول حسين يوسف: “الراتب الذي اتقاضاه لا يصمد لأسبوع في مرحلة الغلاء هذه التي تشهدها المنطقة فتأتي المناسبات والأعياد ليرتفع الأسعار اكثر فأكثر في حين لا يوجد رقيب ولا حسيب”.

الا أن التجار وأصحاب المحال التجارية لهم حجتهم أيضا، ويؤكدون بأنهم يتفاجأون مثلهم مثل المواطنين بزيادة الأسعار، يقول أحمد وهو صاحب محل خضرة على الشارع الرئيسي” الأمر ليس عائدا لنا سوى اننا نضطر لرفع السعر قليلا بسبب تكلفة النقل وغلاء اسعار الوقود”.

الإلحاح في معرفة أسباب ارتفاع الأسعار يثير غضب أصحاب المحال التجارية، ويؤكد هؤلاد أن مهنتهم باتت متعبة نظرا لعتاب ولوم المواطنين المتكرر لهم.

فيما يربط بعض التجار غلاء الأسعار بالاحتلال التركي المؤخر لمنطقتي سري كانيه وتل ابيض حيث يوضحون بأن سبب الغلاء أنهم سابقا كانوا يستوردون الخضرة من الداخل السوري لكن بعد الاحتلال التركي لبعض المناطق وقطع الطريق الدولي في بعض الأحيان لم يعد باستطاعتهم استيراد المواد الرئيسية.

عوامل كثيرة زادت من أسعار الخضار والفواكه، منها انخفاض قيمة الليرة أمام الدولار، ومنها قطع الطريق الدولي، إذ يفوق سعر كيلو البندورة 700 ليرة، وكيلو الموز بألف ومئتي ليرة والاناناسة الواحدة بألفي ليرة، ما يعني أن شراء بعض أنواع الفواكه والخضرة يكلف راتب شهر كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى