الشريط الإخباريتقارير

مثقفون ونخب سياسية ومدنية يدعمون مبادرة قسد

ولاتي نيوز- شيرين تمو

استقبل القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، الاثنين، وفدا من الكتاب الكرد لدعم مبادرة توحيد الصف الكردي.

وضمّ وفد الكُتّاب كلّاً من لقمان يوسف وشمس عنتر ونايف جبيرو عبد الصّمت محمود، إضافة إلى النّاشط المدنيّ سراج كلش، والصّحفيّ محمّد حسين.
وعبّر الوفد عن دعمه لمبادرة توحيد الموقف الكردي، وقدّمَ الوفد رسالة باسم المُثقّفين الكرد تضمّنت تأييدهم، ودعمهم للمبادرة الّتي أطلقتها القيادة العامّة لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة.

وتحولت المبادرة التي اطلقتها قسد الى مطلب شعبي عام حيث تتعالى الأصوات مطالبةً جميع القوى السياسية الامتثال لخيار الاتفاق تجنبا لحدوث سيناريوهات كارثية مشابهة لسيناريو عفرين وسري كانيه وتل ابيض.

إلى ذلك، تظاهر لاثنين، العشرات من الشخصيات الادارية والمدنية في مدينة كوباني، بدعوة من حزب الاتحاد الديمقراطي للمطالبة بتوحيد الصف الكردي تحت شعار “لنجعل عام ٢٠٢٠ عاما لتوحيد الصف الكردي وكافة مكونات الشمال السوري”.

وشارك في المظاهرة شخصيات من المجتمع المدني وممثلو الأحزاب السياسية، وطالبوا برصّ الصفوف لتحقيق وحدة الصف الكردي، وقالت بيريفان حسن الرئاسة المشتركة لمكتب التنظيمي لحزب الاتحاد الديمقراطي في إقليم الفرات لولاتي نيوز : “بدأت الإدارة الذاتية بخطوات إيجابية كمرحلة أولية لتحقيق اتفاق سياسي بين الطرفين الكرديين من حيث فتح المكاتب التابعة لهم وتشكيل لجان لتقصّي وضع السجناء السياسيبن”.

وتابعت حسن: “نأمل من جميع الأطراف الحزبية الالتزام الجاد بوحدة الصف الكردي، وتحقيق حلم الشعب الكردي بهذه الخطوة التاريخية، لمواجهة مطامع الأعداء في تغيير ديموغرافية المنطقة وإبادة شعبنا”.
من جهته، قال حنان شيخ بهاء عضو اللجنة المنطقية في حزب الديمقراطي الكردي في سوريا البارتي منظمة كوباني لولاتي نيوز: “تبدو الإدارة الذاتية جدية في المبادرة التي أطلقتها الجنرال مظلوم عبدي بتوحيد الصف الكردي، حيث سمحت بفتح مكاتب الأطراف ومزاولة نشاطاتهم السياسية والإعلامية، كما تم تشكيل لجنة لمتابعة وضع السجناء، وهي خطوة تُوصف بالإيجابية”.

المبادرة التي أطلقها القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، خلقت الأجواء الإيجابية للاتفاق الكردي- الكردي، وتحظى بدعم من الشارع الكردي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق