أخبارالشريط الإخباري

دمشق تدين مقتل “سليماني”.. وايران وميليشياتها تحشد ضد الولايات المتحدة

ولاتي نيوز
أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين أن دمشق “تدين بأشد العبارات” مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس بضربة جوية أميركية.

واعتبر المصدر أن اغتيال سليماني والمهندس “يشكل تصعيدا خطيرا للأوضاع في المنطقة”.

وسليماني هو أحد مهندسي الصراع السني- الشيعي، وساهم مع تنظيم الأخوان المسلمين في تحول الشارع السياسي العربي هو نحو الطائفية، كما ويعتبر سليماني أحد أهم داعمي الاسد والميليشيات الشيعية التي تقاتل في سوريا.

وجددت إيران والميليشيات المرتبطة بها قذ العراق تهديدها للولايات المتحدة وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للرئاسة الجمعة إن إيران و”الدول الحرة في المنطقة ستنتقم من أميركا”.

وأضاف أن مقتل سليماني “أدى إلى حزن عميق في قلوب الشعب الإيراني وشعوب المنطقة برمتها”.

من جهته، أمر الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر باستئناف نشاط “جيش المهدي”، الذي يعتبر أبرز قوة مسلحة شيعية قاتلت القوات الأميركية في العراق.

وقال الصدر في تغريدة على موقع تويتر “أنني كمسؤول المقاومة العراقية الوطنية أعطي أمرا بجهوزية المجاهدين لا سيما جيش الأمام المهدي”.

فيما دعا قيس الخزعلي، قائد “عصائب أهل الحق”، أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي، الجمعة “كل المجاهدين” إلى “الجهوزية” للرد على الضربة الأميركية التي أسفرت عن مقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى