الشريط الإخباريتقارير

انخفاض حاد في ساعات الكهرباء ومشروع بتكلفة 60 مليون دولار

ولاتي نيوز _ نوهرين عبدالقادر

شهدت مدينة الحسكة تحسنا في ساعات الكهرباء منذ شهر نيسان من العام الفائت وقد وصلت عدد ساعات إلى أكثر من 16 ساعة في اليوم.

الا أن ساعات تغذية مدينة الحسكة انخفضت مع بداية الحملة العسكرية التركية على شمال وشرق سوريا وخروج محطة المبروكة عن الخدمة كليا.

ومع قدوم الشتاء وزيادة تقنين ساعات الكهرباء، انخفضت ساعات الكهرباء إلى 4ساعات فقط، مما تسبب بتعطيل العديد من الأعمال، إيمان بكر من أهالي حي تل حجر تقول لولاتي نيوز: “انقطاع الكهرباء النظامية وتعطل المولدات باستمرار يصعب الحياة في فصل الشتاء، غالبا نبقى في الظلام وأولادنا لا يدرسون، وأحيانا لا نقوم بتعبئة المياه التي تحتاج إلى كهرباء لتشغيل الدينمو وسحب المياه إلى الخزانات”.

بينما أوضح اسماعيل محمد الرئيس المشترك لمؤسسة كهرباء الحسكة لولاتي نيوز: “خروج محطة مبروكة عن الخدمة بعد نهبها من قبل الفصائل التابعة لتركية تسبب بنقص الكهرباء الواصلة للحسكة بنسبة 40 بالمئة وعادة يتم التقنين في فصل الشتاء بسبب استخدام الأهالي والمؤسسات لوسائل التدفئة الكهربائية ما يزيد من حمولة الكهرباء للضعف، ويتسبب بالمزيد من الأعطال في خطوط الكهرباء، ونتمنى من الأهالي عدم استخدام وسائل التدفئة الكهربائية لنستطيع من زيادة عدد ساعات الكهرباء”.

فيما أعلنت الإدارة الذاتية أنها تقوم بتنفيذ مشروع يعتبر الأضخم من نوعه في محطة الجبسة شرقي الشدادي، وأوضح أكرم سليمان الرئيس المشترك لهيئة الطاقة لولاتي نيوز: “تم البدء بتنفيذ المشروع في شهر آذار عام ٢٠١٩ وسيتم العمل على ثلاث مراحل وتم الانتهاء من المرحلة الأولى وهي تركيب ثلاث توربينات والمرحلة الثانية قيد العمل حاليا وهي تركيب محطة تحويل باستطاعة 66 كيلو فولط، وسينتهي العمل من المرحلة الثالثة خلال أسبوع وهو تركيب خط من محطة الجبسة إلى مدينة الحسكة”.

وقال أن تكلفة المشروع بلغت 60 مليون دولار، وسيتم تغذية المنطقة الجنوبية من الحسكة ابتداءا من بلدة العريشة ووصولا إلى بلدة مركدة، كما سيتحسن واقع الكهرباء في الحسكة مع زيادة ساعات التغذية في عموم مناطق الجزيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق