الشريط الإخباريتقارير

قاسم سليماني كان يخطط لمهاجمة قسد والقوات الأمريكية

ولاتي نيوز
كشفت تقارير عن تحرك مزعوم لقاسم سليماني لتوحيد بعض العشائر العربية في شرق الفرات، بهدف تشكيل قوة لمحاربة قسد والموجود الأمريكي.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المُعارض، أن وفدًا من العشائر العربية اجتمع في 26 ديسمبر الماضي، بهدف توجيه وتوحيد القوى ضدّ القوات الأميركية وقوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن ذلك الاجتماع جرى مع قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي تعرض للاغتيال صباح أمس في غارة أميركية على موكبه فور مُغادرته مطار بغداد.
وقالت المصادر إنّ سليماني “جاء بناء على دعوة رسمية وجهتها طهران، حيث وجهت إيران الدعوة أيضاً لكل من فيصل العازل أحد وجهاء عشيرة المعامرة، بالإضافة لممثل عشيرة البوعاصي قائد مقر الدفاع الوطني بالقامشلي خطيب الطلب، وشيخ عشيرة الشرايين نواف البشار وشيخ عشيرة حرب محمود منصور العاكوب”.
وأشارت تلك المصادر التي اعتبرها المرصد السوري موثوقة، أنّ “الاجتماع ناقش تنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية وقوات سوريا الديمقراطية (قسد)”.
وحذر الرئيس السوري بشار الأسد، في وقت سابق، من تحرك شعبي ضد القوات الأمريكية في سوريا.

وكان رئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك قد اجتمع مع اللجنة الأمنية ونحو 20 شخصية من شيوخ ووجهاء العشائر العربية بالحسكة في صالة مطار القامشلي في 5 ديسمبر 2019، حيث طالب العشائر العربية بسحب أبنائها من قوات سوريا الديمقراطية.
،

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق