الشريط الإخباريتقارير

كوباني: ضعف في حركة الأسواق..الناس يشترون المواد الضرورية فقط

ولاتي نيوز- شيرين تمو

تزداد شكاوي المواطنين في مدينة كوباني من ارتفاع أسعار المواد الأساسية بشكل لا يتناسب مع مدخولهم المحدود.

وتسبّب هذا الارتفاع المترافق مع انخفاض قيمة الليرة السورية في عزوف الناس عن شراء بعضها، والاكتفاء بالمستلزمات الضرورية.

أعباء المعيشة اليومية في مدينة كوباني وريفها باتت صعبة على المواطنين ولا سيما أصحاب الدخل المحدود، يقول المواطن محمد رشو وهو معيل لأسرة مؤلفة من ستة أشخاص لـ ولاتي نيوز: “أن بدل أجره اليومي في ورشة الكهرباء التي يعمل فيها يقدر بـ 4000 ليرة سورية فقط، وهذا ما يجعله يقتصر مشترياته على الضروريات فقط، ويعزف في الكثير من الأحيان عن شراء الفواكه كما يعزف عن شراء أنواع معينة من الخضار”.

ويتقاضى الموظفون والعاملون في مناطق شمال شرق سوريا رواتبهم بالليرة السورية، وتعرضت قيمتها نهاية العالم الماضي الى انخفاض كبير، حتى وصل سعر صرف الدولار الى أكثر من 900 ليرة سورية، وهو مايعني بأن راتب الموظف في مؤسسات الإدارة الذاتية تتراوح قيمته حول مئة دولار، فرحان قادر هو موظف في احدى مؤسسات الأدارة الذاتية لـ ولاتي نيوز: “تفقد الليرة السورية قيمتها بشكل يومي، وهذا ما يجعلنا نصرف كل ما نملك على شراء الضروريات كالسكر والشاي وغيرها من المواد الأساسية، لأن الأسعار ترتفع من ساعة لأخرى، وكأننا نشتري الذهب لا المواد الغذائية”.
ارتباط أسعار المواد الرئيسية بالدولار، مسألة باتت توتر المواطنين، وتدفعهم للشك بأن التجار يتلاعبون بالأسعار للتربح على حساب المواطنين، دون أن يخضعوا للرقابة اللازمة من قبل الهيئات المختصة، سيما وأن بعض المواد مثل الخضار يفترض أن تكون ناتجا محليا لا يرتبط سعره بارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة.

أحمد دابان الرئيس المشترك لمديرية التموين يعزي سبب ارتفاع الأسعار إلى تعامل التجار بالدولار وفرض ضرائب جمركية على المواد الداخلة إلى الشمال السوري من مناطق النظام السوري.

دابان أضاف، لـ ولاتي نيوز: “لقد قمنا بتحديد لائحة أسعار المواد الغذائية بشكل يتناسب مع االتجار والمواطنين، ونقوم بمخالفة من لم يلتزم بهذه اللائحة من خلال جولاتنا على المحلات”.

انخفاض قيمة الليرة تسبب بضعف في الشراء على جميع المستويات، وأفقد الأسواق أكثر من 50 بالمئة من حيويتها، وبالتالي تعطلت عملية تدوير العملة والحركة الى حد كبير.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق