أخبارالشريط الإخباري

الخارجية الأمريكية: لن ننسحب من العراق

ولاتي نيوز
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، إن أي وفد يتوجه إلى العراق سيبحث سبل إعادة الالتزام بالشراكة بين البلدين وليس الانسحاب من العراق.

جاء ذلك بعد اعلان الحكومة العراقية انها طلبت من وزير الخارجية الأميركي مايك بوميو إرسال وفد لتنظيم انسحاب الجنود الأميركيين.

وأوضحت الخارجية في بيان صادر عن المتحدثة باسمها مورغان أرتاغوس “وجودنا العسكري في العراق يهدف لمواصلة محاربة داعش، وكما قال وزير الخارجية، نحن ملتزمون بحماية الاميركيين والعراقيين وشركائنا في التحالف”.

وأضافت “كنا واضحين بشأن مهمتها الحاسمة لمنع عودة داعش في العراق”، مضيفة أنه “في الوقت الراهن، سيكون أي وفد يتم إرساله إلى العراق سيعمل على مناقشة أفضل السبل من اجل إعادة الالتزام بشراكتنا الاستراتيجية- ليس لبحث انسحاب القوات، ولكن موقف قوتنا المناسب والصحيح في الشرق الأوسط”.

وأشارت أورتاغوس في بيانها أن “اليوم، يوجد وفد من حلف شمال الأطلسي في وزارة الخارجية لمناقشة زيادة دور الناتو في العراق، تماشيا مع رغبة الرئيس (دونالد ترامب) في تقاسم الأعباء في كافة جهودنا الدفاعية الجماعية”.

وختمت بيانها بالقول إن “هناك حاجة إلى حوار بين الولايات المتحدة والحكومات العراقية ليس فقط فيما يتعلق بالأمن، بل كذلك حول شراكتنا المالية والاقتصادية والدبلوماسية. نريد أن نكون صديقا وشريكا لعراق يتمتع بالسيادة والازدهار والاستقرار”.

وكان البرلمان العراقي قد طلب من الحكومة بدء إجراءات لسحب القوات الأميركية من العراق، على خلفية مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في ضربة أميركية في بغداد، الا ان مسؤولين امريكين أكدوا ان لا لديهم للانسحاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق