الشريط الإخباريتقارير

عفرين: الأرامل والعجائز ضحايا الفصائل المسلحة الموالية لتركيا

ولاتي نيوز

ذكرت مصادر أهلية من منطقة عفرين أن مسلحي فصيل “السلطان سليمان شاه”، والذي يعرف بـ”العمشات” ويخدم في ظل العلم التركي، استولوا على منزل مُسنّة كردية.

وأوضحت المصادر، أنّه في الثاني من يناير الجاري، أقدم المسلحون على تنفيذ عملية سطو مسلح في منتصف الليل، ونهبوا منزل المواطنة العجوز الضريرة نسبياً فاطمة المُلقبة بـ (فاتوله)، والتي تقيم في حارة هاجو ببلدة “شيه\شيخ الحديد”.

ووفقا لماذكرته، منظمة حقوق الإنسان في عفرين، فإن السيدة الكُردية تكون عقيلة السيد “رشيد كوت”، حيث قام المسلحون بسلب مبلغ مالي قدره 2 مليونين ليرة سورية منها.

وتعمد الفصائل المسلحة التي تخدم تركيا، إلى اتباع كافة السبل للضغط على من تبقى من المواطنين للكرد في عفرين بهدف تهجيرهم واستكمال سياسات التغيير الديمغرافي.

ونقلت شكبة “عفرين بوست”، عن مصادرها أن مسلحاً في مليشيا “الجبهة الشامية” ينحدر من الغوطة، استولى في السابع من يناير الجاري، على منزل أرملة كُردية في حي الأشرفية، من أهالي من “شيه\شيخ الحديد” وتدعى (زينب/40 عاماً).

وأشار المصدر أن الحجة التي استخدمها المُسلح بغية الاستيلاء على المنزل، هي أن المستأجر كان منتمياً لـ “وحدات حماية الشعب”، وهي الحجة التي يستخدمها المسلحون للاستيلاء على أملاك المواطنين الكُرد، وتوطين ذويهم فيها.

منوهاَ أن المسلح ومجموعته قد عمدوا إلى نهب كافة محتويات المنزل، ثم قاموا بتأجيره لعائلة قادمة من إدلب، وقاموا كذلك برمي الفرش الخاص بالمستأجر الكُردي على مكب للقمامة.

وأضاف المصدر، بأن الأرملة الكُردية حاولت استعادة منزلها عبر تقدمها بشكوى لدى مليشيا “الشرطة العسكرية” وما يسمى “تجمع أبناء دير الزور”، لكن ذلك لم يُجدي نفعاً.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق