الشريط الإخباريتقارير

مآخذ على لجنة تقصي المفقودين من قبل منظمات مدنية وحقوقية

ولاتي نيوز- شيرين تمو

اعترضت المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD) على آلية اللجنة الموكلة إليها تقصي وضع المفقودين من خلال نداء إلى القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية.

وطالبت اللجنة، عبر بيان، أن تكون اللجنة مشّكلة من أشخاص مهنيين ومختصيين من منظمات حقوقية ومدنية من ذوي الخبرة، وأن تكون مستقلة ومحايدة تجاه الأحزاب والكتل السياسية”.
وأوضح برادوست الكمالي عضو مجلس أمناء المنظمة الكردية لحقوق الإنسان (DAD) لـ”ولاتي نيوز”، بأنهم لا يعترضون على اللجنة وإنما على آلية تشكيل اللجنة ووصفها بـ” غير الواضحة”، مشيرا انه من المتعارف عليه في هكذا لجان أن تكون أناس مختصون وذوي الخبرة من منظمات حقوقية مدنية مختصة.
وأثنى الكمالي على المبادرة التي أطلقها القائد مظلوم عبدي بخصوص توحيد الخطاب الكردي في سوريا وإجراءات بناء الثقة بين الأطراف المعنية ، إلا أنه نوه بأن اللجنة من المفترض أن تكون من المستقلين والمحايدين تجاه الأحزاب والكتل السياسية، وأن يعهد إليهم ملف المفقودين والمختطفين والمخفيين قسريا ليس فقط لدى قوات سوريا الديمقراطية بل لدى كافة القوات والميليشيات العسكرية وجيش النظام ليكون ملفا كاملا يحظى بمصداقية، وألاّ تقتصر على الكشف عن مصير عشرة أشخاص بناء على طلب من المجلس الوطني الكردي”.
وعن تشكيل اللجنة والحوار الجاري بين الأطراف السياسية برعاية القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي وتأييد إقليم كردستان العراق لها تحدث فاروق حجي مصطفى مدير التنفيذي لمنظمة برجاف للتنمية الديمقراطية والإعلام لولاتي نيوز: “لا أحد طلب منا كنشطاء مدنيين أو منظمات مدنية حقوقية الانخراط في عملية تشكيل لجنة تقصي وضع المفقودين، ونحن كمنظمة برجاف نُجنب أنفسنا من أي إقحام على العملية الحوارية الجارية بين الأطراف السياسية الكردية “.
وتابع حاج مصطفى: “نتمنى أن تسير المشاورات بين الأطراف السياسية بسلاسة، وأن يتحملا مسؤوليتهما التاريخية، وخلق نوع من الوفاق المجتمعي وصولا إلى صياغة الشراكة السياسية تستجيب لتطلعات الناس عبر صياغة فعالية سياسية مدنية مناسبة للمرحلة التي نمر فيها “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى