الشريط الإخباريتقارير

أمينة عمر لـ ولاتي نيوز: مستعدون للحوار مع النظام إن اعترف بـ قسد والإدارة الذاتية

ولاتي نيوز- ديالا أمين

عقد مكتب التنظيم في مجلس سوريا الديمقراطية، الجمعة، ندوة حوارية بمدينة قامشلو حملت شعار”عفرين بوابة الحل والسلام في سوريا”.

وجاءت الندوة بمناسبة مرور الذكرى الثانية على احتلال عفرين من قبل الجيش التركي والعصابات المسلحة التي تواليه.

وحضر الندوة الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار وأمينة عمر وشخصيات مجتمعية وعشائر عربية وكردية ومثقفون ومؤسسات المجتمع المدني ومنظمات المجتمع المدني.
وبدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها القاء الكلمة الترحيبية من قبل الرئيس المشترك لمجلس سورية الديمقراطية رياض درار .

الرئيسة المشتركة لـ مسد أمينة عمر، أوضحت لـ”ولاتي نيوز” أن الهدف من هذه الندوة هو تسليط الضوء على سياسات الدولة التركية القائمة على العدوان والاحتلال وتغيير ديمغرافية المناطق التي تقوم باحتلالها والخطر التركي القائم، والوقوف على آخر التطورات والمستجدات السياسية
واستراتيجية مسد للخروج من الأزمة.

وأكدت عمر، ان المرحلة القادمة أيضا لن تكون سهلة، ولكنها أبدت تفاؤلها بإمكاني خروج المنطقة من هذه الأزمة واستعادة المناطق المحتلة بالطرق السياسية السلمية بعيدا عن الحروب التي تعمق الأزمة أكثر.

ودعت عمر الأطراف الكردية لإدراك خطورة المرحلة وحساسيتها، وطالبتها بحل الخلافات العالقة بينها وترك مصالحها الحزبية جانباوتوحيد صفوفها من اجل مواجهة العدو المشترك للشعب الكردي.

وبخصوص عملية التفاوض مع دمشق أشارت عمر أن مجلس سورية الديمقراطية يتبنى الحوار السوري السوري للخروج من الأزمة عن طريق التفاوض المباشر مع كافة الأطراف ومن ضمنهم النظام السوري.

وأكدت استعدادهم للحوار مع الحكومة السورية في حال الاستجابة لمطالب مسد التي تتمثل بالاعتراف بالإدارة الذاتية دستورياً والاعتراف بقوات ( قسد ) والحفاظ على خصوصيتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق