الشريط الإخباريتقارير

المئات من أبناء كوباني المعتقلين لدى داعش مصيرهم مجهول

ولاتي نيوز- شيرين تمو

فقدت عوائل كثيرة من كوباني أبناءها خلال هجمات تنظيم داعش على المنطقة في أيلول 2014، ورغم مررو سنوات عدة على تحرير المنطقة الا أنه لم يتكشف مصيرهم بعد.

أحمد شيخ مسلم هو واحد من أكثر من خمسمائة مفقود من كوباني، تم اعتقالهم أو اختطافهم من قبل مسلحي تنظيم داعش.

وينحدر مسلم من مدينة كوباني قرية كوربينكار جنوب كوباني، لديه أربعة أولاد (ثلاث بنات وصبي) وكان عمره حين فقدت العائلة التواصل معه خمسة وأربعون عاما منذ هجوم تنظيم داعش على كوباني أيلول عام 2014.

وكان مسلم قد رفض الخروج من القرية لتمسكه الشديد بقريته بالإضافة إنه كان يعاني من اضطراب نفسي، وتشير أديبة عبدو زوجة مسلم لولاتي نيوز بأنه عندما عاد أهل زوجها إلى القرية بعد تحريرها من داعش عام 2015، عثروا على هويته بالقرب من الدار وفردة حذائه المرمية على طرف الشارع، موضحة أن ذلك دليل على سحبه من البيت مرغما.

وتؤكد عبدو لـ”ولاتي نيوز” أنهم تواصلوا مع الجهات الإدارية بخصوص مفقودهم، وتم إدراجه اسمه ضمن قوائم المختطفين دون سماع اي خبر يكشف مصير زوجها حتى الآن.

وتأمل عبدو أن تسمع خبر عن زوجها لا سيما أنه كان يعاني من اضطراب نفسي ما يعني إنه سيكون في وضع متأزم نفسيا، لكنها لا تستبعد فكرة قتله من قبل تنظيم مارس أبشع أساليب القتل ضد المدنيين في كوباني.

وكان أهالي المخطوفين في كوباني – والبالغ عددهم حسب مركز توثيق الانتهاكات في الشمال السوري ٥٤٥ مفقود – قد طالبوا ولأكثر من مرة الكشف عن مصير ذوويهم المفقودين من خلال وقفات احتجاجية مطالبة الإدارة الذاتية بتوضيح مصير أبناءهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق