الشريط الإخباريتقارير

الذكرى الثانية لاحتلال عفرين: الآلاف من أهالي قامشلو يستنكرون جرائم الاحتلال

ولاتي نيوز- ديالى أمين

ندد الالاف من إهالي مدينة قامشلو، اليوم الاثنين، بالاحتلال التركي وجرائمه في منطقة عفرين، في تظاهرة بمناسبة مرور الذكرى الثانية لاحتلال عفرين من قبل الجيش التركي و العصابات المسلحة الموالية له.

ويصادف اليوم (20 كانون الثاني/ يناير)، الذكرى السنوية الثانية للعدوان التركي على منطقة عفرين، والذي راح ضحيته مئات المدنيين وتهجير الآلاف من الكرد في إطار سياسة التغيير الديمغرافي والتطهير العرقي.

حيث جندت تركيا الآلاف من مرتزقة ما يسمى «الجيش الحر» وشنت عدوانها على عفرين تحت مسمى «غصن الزيتون»، بدأت بحملة جوية مؤلفة من 72 طائرة حربية، قصفت أكثر من 100 موقع في الساعة الرابعة بعد الظهر بتاريخ 20 كانون الثاني 2018.

وقال عضو الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي عبدالكريم صاروخان لـ ولاتي نيوز: “اننا خرجنا من اجل هذا اليوم الاسود الذي حل على شعبنا في مدينة عفرين من قبل الاحتلال التركي لها وتغيرها لديمغرافية المدينة وقتلها للألاف من ابناء المنطقة والتهجير القسري التي قام به”.

وأضاف: “نحنا بصوت واحد نقول لا للأحتلال التركي في مناطق روج آفا اجمع، وخطواتنا واحدة ومطلبنا واحد من جميع الدول التي تشاهد ما يحصل في عفرين ان تغير من دورها التي بات المشاهد وان تقوم بتفعيل دور المداخل في حل الأزمة في مدينة عفرين وجميع مناطق روج آفا”.

من جهتها قالت الإدارية في ناحية قامشلو ليلى محمد: “اننا نستذكر هذا الاحتلال لأراضي عفرين وايضاً احتلالها لمدينتي كري سبي وسري كانييه، التي باشرت بأنشاء مستوطنات فيها وادخال العوائل تركمانية وعربية الى مناطق ومنازل المواطنين الكرد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى