الشريط الإخباريتقارير

الإدارة الذاتية في الجزيرة تحيي ذكرى تأسيسها وتؤكد التزامها بمبدأ أخوة الشعوب

ولاتي نيوز

أحيت الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة اليوم الثلاثاء الذكرى السنوية السادسة لتأسيسها باحتفالية في منتجع البيلسان في مدينة عامودا .
الاحتفالية حضرها وفد من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والمجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وممثلي الإدارات الذاتية والمدنية في شمال وشرق سوريا ووممثلي العديد من الفعاليات السياسية والثقافية في المنطقة.
وألقت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية كلمة رحبت من خلالها بالحضور واستذكرت بعض المراحل والأحداث المفصلية خلال السنوات الست الماضية.
وأكد طلعت يونس(الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة ) أن الإدارة الذاتية استطاعت خلال هذه الفترة تجاوز العديد من المصاعب والعقبات وعلى رأسها إرهاب داعش وتهديداتها والاحتلال التركي والفصائل المسلحة الموالية له لمناطق من شمال وشرق سوريا وأبدت الإدارة القدرة على الصمود والاستمرار رغم المراهنة من قبل أعدائها على انهيارها.
وأضاف يونس أن الإدارة ستبقى تعمل بكل مقدراتها وامكاناتها على تخديم المواطنين رغم كل الظروف الصعبة التي تعانيها الإدارة وخاصة من الجانب الاقتصادي نتيجة تأثرها بالأزمة المالية العامة في سوريا.

وقال حسين عزام الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في الإدارة الذاتية لولاتي نيوز: “إن تجربة الإدارة حققت نقلة نوعية، ليس على مستوى شمال وشرق سوريا فحسب، بل على مستوى سوريا كاملة”، مشيراً انه لا يزال هناك استقرار امني واقتصادي واخدمي، رغم الاحداث التي حصلت في الفترة الماضي ، كاحتلال رأس العين وتل أبيض، وغيرها من مناطق الشمال السوري”.

وأشار عزام إنهم مغيبون من كتابة الدستور السوري، الذي لا يمكن أن يكون ممثلاً لكافة الشعب السوري، وهناك 5 ملايين نسمة بدون تمثيل في مناطقنا حسب ما قاله.

واضاف ان التحديات التي تواجهنا في المرحلة المقبلة المرحلة، هي عسكرية وسياسية واقتصادية، أولها “استعادة الأراضي التي تم احتلالها من قبل تركيا، كعفرين وكري سبي وسري كانييه ، وإعادة اهاليها إليها، وثانياً هو ضرورة وحدة الصف الكردي التي تسعى اليها مبادرة الجنرال ” مظلوم عبدي ” .
وأكدت نظيرة كورية( الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة ) من جهتها على أن مبدأ أخوة الشعوب التي اتخذتها الإدارة الذاتية ستبقى الأساس في عمل الإدارة لأنها مصدر قوة الإدارة وأهم مقومات استمرارها.
وأضافت كورية أن الإدارة ستبقى مصرة على تحرير كافة مناطق شمال وشرق سوريا التي احتلتها تركيا ولن تستسلم لأي تهديدات مهما كان نوعها.
يذكر أن الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة هي أولى الإدارات التي أعلنت وذلك في العام ٢٠١٤ وتوالى إعلان باقي الإدارات التي تضمها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وهي سبع إدارات ذاتية ومدنية.
وتعمل هذه الإدارة على المشاركة في أي محادثات بخصوص الأزمة السورية ممثلة عن مكونات شمال وشرق سوريا.
وتمثل قوات سوريا الديمقراطية القوة العسكرية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والقوة التي أعلنت الإنتصار على داعش العام الفائت.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق