الشريط الإخباريتقارير

مشفى القلب والعين.. أجهزة حديثة بدون أطباء

ولاتي نيوز- هورين حسن
يعتبر مشفى العين والقلب في مدينة قامشلو الذي تم افتتاحه قبل نحو سنة، المنجز الطبي الأهم للإدارة الذاتية.

وبحسب مسؤولي المشفى فإن الرسوم الطبية تراعي المداخيل المحدودة للمواطنين، ومجهز بأحدث الأجهزة الطبية.

كلستان عزيز الرئيس المشترك للمشفى أوضحت لولاتي نيوز: “أن المشفى يتألف من ثلاثة طوابق الطابق الأول يضم إدارة المشفى والاسعاف وقسم الأشعة (جهاز أشعة بسيط والطبقي المحوري) والمخبر والصيدلية، فيما الطابق الثاني خاص بالعمليات الجراحية القلبية والطابق الثالث للعينية”.
أما من حيث تكلفة المشفى والعمليات توضح كلستان أن تكلفة القسطرة القلبية خمسون ألف ليرة سورية وللشبكة (الدعامة)القلبية الواحدة 450 ألف ليرة سورية ومع إضافة شبكتين يصبح المبلغ700ألف وثلاث شبكات 900ألف”.

ويترتب على المريض في حال قبوله بالمشفى فقط ثمن الأدوية والتحاليل وهي أيضاً بنصف القيمة ويستثنى من هذه المبالغ قوى الأمن الداخلي( الاسايش) ووحدات جماية الشعب وقسد وذوي الشهداء والنازحين والمهجرين والفقراء والمحتاجين

من جهته، أشار المدير الطبي للمشفى إنان خليل بأنه على الرغم مما يقوم به المشفى من خدمات مذهلة للمرضى قرابة 450ألف عملية في السنة الواحدة وافتتاحه قرابة العام مازال قسم العينة غير مفعل ويفتقر للأطباء ويرجع ذلك إلى الاجهزة العينية الحديثة التي تحويها المشفى والتي تحتاج لدورات تدرييية على هذه الأجهزة للأطباء والى تدني الأجور المخصصة لهم كما يزعمون والأهم من ذلك مستوى العمل العال في العيادات الخاصة التابعة لأطباء العينية ناهيك عن هجرة البعض منهم بسبب الأوضاع الأمنية التي تشهدها بين الحين والآخر.

المدير الطبي إنان خليل ناشد عبر “ولاتي نيوز” أطباء العينية في عموم سوريا لتفعيل قسم جراحة العين في مشفى القلب والعين في مدينة قامشلو بشكل فوري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق