الشريط الإخباريتقارير

مركز الرنين المغناطيسي..خطوة نحو انفراجة أكبر في الواقع الصحي

ولاتي نيوز- ديالا أمين/ هورين حسن

تتطلع الكوادر الطبية إلى أن يكون افتتاح مركز الرنين المغناطيسي في قامشلو، خطوة هامة لأجل التغلب على عدد من التحديات لجهة لتحسين الوضع الصحي في مدينة قامشلو.

وكانت هيئة الصحة في اقليم الجزيرة، قد قامت أمس الاحد بافتتاح مركز للرنين المغناطيسي في مدينة قامشلو خلف مشفى القلب و العين الكائن في حي العنترية- منطقة الصناعة.

وقال القائمين على عمل المركز، أنهم سيقومون باستقبال المرضى من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصراً، و ستتم معالجة المرضى المُهجّرين والنازحين وأعضاء القوى العسكرية والأمنية بشكلٍ مجاني .

حيث صرح الرئيس المشتركة لهيئة الصحة الدكتور منال محمد لـ “ولاتي نيوز”: “هدفنا من افتتاح هذا المركز لأهميته في المنطقة وايضاً هو خدمة الشعب بكل مكوناته وبأسعار رمزية
وياتي هذا المشروع ضمن سلسلة المشاريع التي تنفذها هيئة الصحة من أجل تقديم الخدمات الصحية للمواطنين وحتى نجنبهم التكاليف الباهظة في القطاع الخاص، او سفرهم إلى خارج الإقليم.

من جانبها أوضحت رابرين حسن الرئيس المشتركة لهيئة الصحة لـ “ولاتي نيوز” بإن افتتاح المركز يهدف بالدرجة الاولى إلى خدمة المواطنين وتخفيف العبء المادي والنفسي والجسدي عنهم ولتقصير قوائم الانتظار للمرضى من المراكز الخاصة لكافة شعوب شمال وشرق سوريا.

وأشارت حسن أن المركز سيقدم خدمات تشخيصية متعددة ذات جودة عالية مجاني للنازحين ومرضى الاورام الخبيثة وحوالي 10آلاف ليرة سورية لصورة الرنين للمرضى العاديين
ولفتت حسن بأنهم انتظروا فترة تسع أشهر بسبب الظروف الراهنة التي تمر سوريا عامة وشمال شرق سوريا خاصة حتى استطعنا من تجهيز المركز بأحدث جهاز مضيفة بأنهم سيقومون في المستقبل القريب بتوسيع المركز وافتتاح مركز لمعالجة الأورام الخبيثة.

ويعمل في المركز أطباء أخصائين ومخدرين وممرضين وإداريين، ويتوقع أن يساعد افتتاح هذه المراكز بتحسين الواقع الصحي في مدينة قامشلو ومناطق الإدارة الذاتية بشكل عام بالإضافة إلى استقطاب الاطباء للحيلولة دون هجرتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى