الشريط الإخباريتقارير

كوباني: تدني سعر المحاصيل دفع بالمزارعين إلى زراعة الأشجار

ولاتي نيوز- شيرين تمو

يعمد المزارعون في مدينة كوباني إلى زراعة الأشجار بعد الانخفاض الكبير لسعر المحاصيل الرئيسية مقارنة مع غلاء التكاليف والحرائق التي طالتها العام الفائت.

وأدى تخوف المزارعين من تكرار سيناريو الحرائق هذا العام وزيادة تكاليف زراعتها إلى تشجير أراضيهم الزراعية بأشجار مثمرة لقلة تكاليفها ومجهودها مقارنة مع محصولي القمح والشعير.

وقالدريعي حسين /62 عام/، وهو من قرية “ستي” غربي كوباني لـ”ولاتي نيوز”: “قمنا بزراعة 40000 شجرة في قريتنا، حيث تتوفر البيئة الملائمة لها من حيث التربة وتوفر المياه”.

وأضاف حسين: “خلال العامين الفائتين لم نستفد من المحصول بتاتا، حيث سعر التكلفة يفوق الإنتاج، سننتظر عامين أو أكثر لتكبر هذه الأشجار ونقطف ثمارها”.

وبحسب حسين فإن موسم زراعة الأشجار يكون بين شهري كانون الثاني وآذار، وأنه قام بزراعة أشجار الفستق والتفاح والبرتقال في المساحة الزراعية أمام منزله في القرية لأولاده التسعة، لخلق جو ملائم ومتنفس هوائي لحياة ريفية بسيطة وللتخلص من تكاليف زراعة محصولي القمح والشعير وزيادة مجهودها.

يذكر أن تكاليف زراعة المحاصيل الرئيسية في المنطقة قد ازدادت بعد تحديد سعر السماد بالدولار ما أثقل الحمل على المزارعين، حيث ما زال أغلبهم يحتفظ بمحصوله من العام الفائت، ويمتنع عن بيعه بسعر رخيص .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق