الشريط الإخباريتقارير

الحسكة: شاب من سري كانيه يفتتح مقهى كملتقى لأهل مدينته

ولاتي نيوز- نوهرين عبد القادر

بعد أن ترك مدينته كباقي أهل مدينة رأس العين، قرر مصطفى الكردي أن يفتتح مشروعه الخاص ليساعده على تحسين حالته المادية ويوفر فرص عمل لشباب مدينته، والأهم هو توفير مكان يلتقي فيه الأهل والأصدقاء.

يعمل مصطفى كطبيب في جمعية خيرية وإلى جانب عمله كطبيب وبمساعدة أبناء مدينته وتشجيعهم، افتتح مصطفى مقهى في حي المفتي في مدينة الحسكة في ١٢ من كانون الثاني.

قال مصطفى الكردي لـ”ولاتي نيوز”: “حالي كحال بقية الشباب الذين نزحوا من مدينة رأس العين بسبب المشاكل الأخيرة، تفرق الأهل والأصدقاء وصعب علينا التلاقي كما كنا نلتقي في رأس العين سابقاً، قررت أن أفتتح هذا المقهى ليكون ملتقى لأهل مدينتي بعد نزوحهم إلى مدينة الحسكة، وكان لا بد من أن أجد فرصة عمل لي ولشباب مدينتي في ظل الظروف المعيشية الصعبة، بهذا المشروع سأحسن من حالتي المادية ويعمل هنا في المقهى أربعة شباب من مدينة رأس العين”.

وأضاف مصطفى: “نحن نحيا بالأمل وسنموت إذا مات الأمل بداخلنا، نحن لن نفقد أمل العودة إلى مدينة رأس العين أبداً، والحياة تستمر بالأمل وإلى حين العودة لا بد أن نجد عملاً لنستطيع الاستمرار بالحياة، وعملي ليس إلا خطوة أمل لاستمرار الحياة في ظل ما تعانيه المنطقة من صعوبات”.

العديد من أهالي مدينة رأس العين بدأوا بافتتاح أعمال محلات ومشاريع في المناطق التي نزحوا إليها بغية تأمين مصاريف عائلاتهم، خاصة أن المنطقة تعاني من تدني الوضع المعيشي بشكل عام، محاولين الحفاظ على النسيج المجتمعي رغم النزوح والشتات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق