الشريط الإخباريتقارير

أردوغان يهدد بعملية عسكرية جديدة في سوريا

ولاتي نيوز
هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، بالتدخل العسكري في محافظة إدلب، ردا على تصعيد قوات النظام السوري عملياتها.

وقال أردوغان بأن القوات التركية قد تشن عملية عسكرية في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا ما لم يتم حل الوضع بالمنطقة فورا.

وتدفق حوالي 700 ألف لاجئ نحو الحدود التركية بعد سيطرة الجيش السوري على مدينة معرة النعمان كبرى المدن في إدلب بعد مركز العاصمة.

وقال أردوغان في أنقرة إن بلاده لا يمكنها التعامل مع تدفق لاجئين جديد. وأضاف أن أنقرة لن تسمح بتهديدات جديدة قرب حدودها حتى لو كان ذلك يعني اللجوء للقوة العسكرية كما فعلت في ثلاث عمليات عسكرية نفذتها عبر الحدود في شمال سوريا.
وقال أردوغان “سنفعل ما يلزم عندما يهدد أحد ما أراضينا. لن يكون أمامنا خيار إلا اللجوء لنفس المسار مرة أخرى إذا لم يرجع الوضع في إدلب إلى طبيعته بسرعة”.
وتوجه اتهامات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعقد صفقات مع الرئيس التركي فلاديمير بوتين وتسليمه مناطق سورية مقابل السماح له بمحاربة الوجود الكردي في شمال سوريا.
وقال أردوغان “لن نحجم عن القيام بما هو ضروري بما في ذلك استخدام القوة العسكرية” مضيفا أن تركيا تريد الاستقرار والأمن في سوريا.
في السياق، قال جيمس جيفرث المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا أن بلاده حذرت أردوغان من الوثوق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وقال جيفري: “لقد قلنا لأردوغان عدة مرات بأن جهوده لعقد صفقات مع الروس في شمال شرق سوريا وشمال غرب سوريا لن تجدي نفعا، وأنا بنفسي قلت له لا يمكنك الوثوق ببوتين.. وهو بنفسه يرى نتائج ذلك الآن”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق