الشريط الإخباريتقارير

الحسكة: إقبال كبير على شراء الألبسة المستعملة

ولاتي نيوز- نوهرين عبد القادر

مع تدني الوضع المعيشي إثر انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وارتفاع الأسعار بشكل كبير، يحاول الأهالي إيجاد حلول لمواجهة ظروف المعيشة، وإيجاد بدائل للأشياء والألبسة الجديدة، التي غالبا تكون أسعارها مرتفعة.

الأهالي يعتمدون على الألبسة المستعملة (البالة) وخاصة في الشتاء، إذ بات من الصعب شراء الملابس الجديدة بعد ارتفاع أسعارها بشكل كبير حيث وصل سعر المعطف الجديد إلى أكثر من 25 ألف ليرة سورية، بينما لا يتجاوز سعر المعطف المستعمل خمسة آلاف ليرة، تقول السيدة عبير الشيخ لـ”ولاتي نيوز”: “أسعار الملابس الجديدة أصبحت غالية كثيراً، فشراء ملابس شتوية لأولادي قد يكلف راتب شهر كامل، حتى ميسوري الحال لم يعد يستطيعوا شراء الألبسة الجديدة”.

ومع فارق السعر بين الألبسة الجديدة والمستعملة نشطت حركة بيع الألبسة المستعملة على عكس الألبسة الجديدة التي شهدت تراجعاً كبيراً والتي غالباً تكون مستوردة ويتم شراؤها بالدولار، مما دفع العديد من أصحاب محال بيع الألبسة الجديدة لاستبدالها بالألبسة المستعملة، يقول فهد سليمان وهو صاحب محل بيع ألبسة مستعملة لـ”ولاتي نيوز”: “بعد الإقبال الكبير على شراء الألبسة المستعملة وارتفاع أسعار الألبسة الجديدة استبدلت الألبسة الجديدة بالمستعملة منذ سنتين، ومع ارتفاع الأسعار بشكل عام ارتفعت أسعار ملابس البالة أيضاً ولكن يبقى سعرها معقولاً ومناسباً للجميع، ويمكن للناس أن يجدوا ما يحتاجونه من الألبسة والأحذية والقبعات وغيرها ويبقى الإقبال الأكبر على شراء المعاطف الشتوية”.

محلات الألبسة المستعملة كانت تقتصر على محل أو اثنين في عموم أسواق المدن الكردية، إلا أنه في السنوات القليلة باتت للألبسة المستعملة محلات كثيرة في ظل انحسار محلات الألبسة الجديدة، كما إن”البالة” لم تعد تقتصر على الألبسة والأحذية وتعدى ذلك ليصل إلى شراء الأدوات الكهربائية وغيرها.
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى