الشريط الإخباريتقارير

فقدان الاتصال بأشخاص من كوباني حاولوا الوصول إلى تركيا عبر الأراضي الإيرانية

ولاتي نيوز- مظلوم علي
تسبّب المنخفض الثلجي الذي تتعرض له مناطق كردستانية في تركيا وإقليم كردستان بفقدان الاتصال بالعديد من أشخاص “لاجئيين سوريين وأفغانيين وباكستانيين”، بولاية “وان” وكان من بين هؤلاء 13 شخصاً من مدينة كوباني .

وحاول هؤلاء الوصول إلى مدينة وان في شمال كردستان، حيث أصبح المهربون يستخدمون طريق كردستان- إيران- تركيا للوصول إلى الأراضي التركية ومنها إلى أوربا، كمحطة أولى حيث أن الوصول إلى أوربا يتألف من ثلاث محطات الأولى الوصول إلى تركيا عبر الأراضي الإيرانية ومن ثم الوصول إلى اليونان ومنها إلى أوربا جوا.

أوميد عبدي، شاب من أهالي كوباني، لم ينجح في إحدى محاولات الوصول إلى تركيا، وفضّل عدم المخاطرة مجددا، قال لـ”ولاتي نيوز” بأنه طريق الموت نتيجة الطبيعة الجبلية القاسية والبرودة الشديدة والسير لمسافات طويلة، لقطع جبل “بنجمان الحدودي بين المناطق الكردستانية في إيران وتركيا”، تنعدم فيه شبكات الهواتف المحمولة.

وتشير معلومات أولية أن مجموعة اللاجئين الذين حاولوا عبور إقليم كردستان إلى تركيا عبر الأراضي الايرانية، ينحدر 13 شخصاً منهم من مدينة كوباني وقد تم توثيق بعض أسماء عن طريق عوائلهم موجودة في كوباني، منهم “أحمد شيخ عبدالرحمن وزوجته وهو من قرية خانيك من الريف كوباني وآزاد حمزة من قرية قازان واربعة أخرين استطاعوا الوصول إلى المدن التركية وآخرون عادوا إلى إيران”.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن فريق إنقاذ تابعة لولاية “وان” بأن الأجواء غير مناسبة نتيجة العواصف الثلجية القوية لإرسال سيارات الإسعافات وفرق البحث والإنقاذ إلى المنطقة، مؤكدا أنهم سيتريثون حينما تهدأ العاصفة الثلجية.
الأزمة السورية أدت إلى تشتّت العائلة السورية، بين الداخل والمهجر واللجوء، بعض العائلات التي تهرب من القدر السوري أو تحاول لم الشمل، تتعرض لمغامرات واستغلال المهربين وتجار البشر وتكلّف الكثير منهم حياتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق