الشريط الإخباريتقارير

كوباني: أسبوع ثقافي لتنشيط دور المثقفين في المجتمع

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

نظّمت هيئة الثقافة في إقليم الفرات، السبت، ندوة حوارية بعنوان “البنية التاريخية للتخلف الحضاري في الشرق الأوسط” في صالة روني وار، ضمن سلسلة محاضرات في فعالية “الأسبوع الثقافي “.
وتقاسم محاور الندوة الباحث السياسي “إدريس نعسان” مع الكاتب والشاعر “شادي اسماعيل ” وسط حضور لافت من المهتمين بالشأن الثقافي.

وقال “ريزان نعسان ” الرئيس المشترك لهيئة الثقافة في إقليم الفرات لولاتي نيوز: “الهدف من الأسبوع الثقافي هو تحفيز ثقافة المطالعة، وإبراز دور المثقفين في المجتمع، ومساهمتهم في حل قضاياه”.
وكانت هيئة الثقافة قد نظمت ثلاث محاضرات قيّمة وأمسية شعرية خلال الأسبوع الثقافي تحمل عناوين (النهضة الفكرية في أمريكا- محاولة لقراءة البنى التأسيسية- مشكلة العقل والنقل عند ابن رشد) واختتمت بندوة حول البنية التاريخية للتخلف الحضاري في الشرق الأوسط.

وعن عناوين المحاضرات وأهميتها قال ادريس نعسان لولاتي نيوز: “عناوين المحاضرات تعكس الحاجة الوقتية للحل والسعي من أجل تحقيق ما أمكن من تلك المواضيع، وبالتالي البنية التاريخية للتخلف في الشرق الأوسط هي المرآة التي أردنا أن نشخّص من خلالها النتائج الكارثية التي ندفع ثمنها نتيجة للمقدمات الخاطئة التي تراكمت في بنيتنا المجتمعية والثقافية والسياسية والاقتصادية”.
وأضاف نعسان “هذه الأنشطة تظهر مكامن النقص لدى مجتمعنا، ولا سيما الشباب منهم، فتؤدي إلى خلق التشويق والدافع إلى القراءة، وهي السبيل إلى التثقيف وتطوير الوعي بالذات والبيئة المحيطة”.
واختتم نعسان حديثه بالقول: “الشرق الأوسط من الجغرافيات المنفعلة فيها وليست الفاعلة، وهي استهلاكية غير منتجة بعد أن كانت منتجة ورائدة خلال قرون من الزمن، لذا أردنا التوقف عند أهم المحطات التي أدت إلى تخلف المجتمع وأسباب استمراريته، مستشهدين بتجارب المجتمعات المتقدمة التي تغلبت على تخلفها، واخضعته إلى تطور وتنمية مستمرة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق