أخبارالشريط الإخباري

بارزاني يطالب جيفري أن يكون مصير كرد سوريا واضحاً

ولاتي نيوز
طالب الزعيم الكردي مسعود برزاني، المبعوث الأمريكي في سوريا جيمس جيفري، منع تعرض الشعب الكردي في سوريا إلى أزمات، وأن يكون مصيره واضحاً.
جاء ذلك خلال اجتماع جرى، الثلاثاء، بمدينة أربيل، بين بارزاني وجيمس جيفري المبعوث الأمريكي في سوريا حيث يزور الأخير إقليم كردستان منذ يومين.

ووفقا لوسائل الإعلام في إقليم كردستان فقد أكد بارزاني على ضرورة منع إحداث أي تغيير ديمغرافي في المناطق الكردية في سوريا.

وأشارت المصادر أن الجانبين تباحثا اخر المستجدات السياسية على الساحة العراقية وخطوات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، والمخاوف من إعادة تنظيم داعش صفوفه.

كما وتناول الاجتماع الأوضاع في المناطق الكردية في سوريا، وعبّر برزاني خلال الاجتماع عن رفضه أي تغيير ديمغرافي في شمال شرق سوريا مطالبا بعدم تعرض الشعب الكردي لأزمات وأن يكون مصيره واضحاً.
ويعتبر جيفري، عرّاب “المناطق الآمنة” شمالي سوريا، حيث سبق وأن اتفق مع المسؤولين الأتراك على الاستمرار في إنشاء “المنطقة الآمنة” برعاية تركية، حيث تسعى تركيا إلى محو الوجود الكردي في شمال سوريا من خلال إجراء تغيير ديمغرافي بجلب عوائل الفصائل المسلحة التي تواليه.

وكان جيفري قد التقى، الاثنين، برئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني، وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان، عقب الاجتماع، أن بارزاني أكد لجيفري استمرار جهوده للتقريب بين الأطراف الكردية.
ويعوّل كرد سوريا على دور إقليم كردستان في منع تعرض شمال سوريا لعدوان اخر، حيث يعيش إقليم كردستان حاليا ظروفا مثالية بالنسبة للعلاقة مع الولايات المتحدة في الوقت الذي تطالب فيه قوى شيعية بخروج الولايات المتحدة من العراق، وكذلك بالنسبة للعلاقات الجيدة بين الإقليم والإدارة الذاتية وبوجه خاص قيادة قسد.

وتنسّق قوى دولية مع إقليم كردستان لتوحيد الأطراف الكردية حول مواقف مشتركة قد تساعد بنسبة كبيرة في منع تعرض المناطق الكردية في سوريا لهجمات جديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق