الشريط الإخباريتقارير

للتشويش على توحيد الموقف الكردي.. أوغلو يجتمع مع ENKS وينشر صورة له مع قيادته


ولاتي نيوز

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الأربعاء، لقائه بممثلين عن المجلس الوطني الكردي، معربا عن دعمه لهم.

أوغلو نشر على حسابه في موقع “تويتر” صورة له مع ممثلي المجلس الوطني الكردي معتبرا المجلس الكردي ممثل الشعب الكردي في سوريا، ومشيرا أن الاجتماع تناول ما وصفه بالأضرار التي لحق بالشعب الكردي على يد pkk/ypg.

ويعتبر المجلس الوطني الكردي تركيا حليفا داعما له في العملية السياسية، حيث ينضوي المجلس ضمن الائتلاف السوري المدعوم من تركيا، رغم التدخل العسكري التركي في عفرين وتل أبيض وسري كانيه والدعم الذي تقدمه لمجموعة من الفصائل المسلحة التي تمارس مختلف أنواع الانتهاكات بحق المدنيين العزل.

المجلس الوطني الكردي من جهته، أكد، في بيان، الأربعاء، اجتماعه مع أوغلو وقال أن الأخير “عبّر عن دعم الشعب الكردي وضمان حقوقه دستوريا”.

كما وقال البيان بأن المجلس دعا تركيا الى المساعدة في تنفيذ اتفاق المجلس مع الائتلاف بخصوص وقف الانتهاكات التي يتعرض لها ابناء مناطق عفرين وسري كانييه (راس العين) وكري سبي (تل ابيض) والعمل على تسهيل عودة النازحين الى ديارهم بامان واكد على رفض المجلس لاي تغيير ديمغرافي هناك.

وجاء اللقاء مفاجئا للمتابعين الكرد في سوريا، حيث جاء في وقت تتضافر الجهود لتحقيق اتفاق كردي- كردي يضمن عدم تعرض المناطق الكردية لخطر عدوان تركي جديد.
ويبدو أن الوزير التركي تقصّد إعلان اللقاء بهدف التشويش على إمكانية تحقيق تقارب كردي- كردي، مراهنا على ردات فعل رافضة من الجماهير الكردية وبخاصة عوائل الشهداء الذين ينظرون إلى أوغلو كقاتل لأبنائهم، إذ إن اللقاءات بين المجلس الوطني الكردي والمسؤولين الأتراك كانت موجودة على الدوام، دون أن يتم إعلانها رسميا.

يذكر أن تركيا تحظر أي نشاط سياسي لأحزاب المجلس الكردي في المناطق المحتلة، كما يحظر تداول اللغة والثقافة الكردية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق