أخبارالشريط الإخباري

إدلب: حرب كلامية واشتباكات بين موسكو وأنقرة

ولاتي نيوز

تصاعدت حدة الاشتباكات بين فصائل المعارضة السورية مدعومة بالجيش التركي، وقوات للنظام السوري، الخميس، في بلدة النيرب.

وقالت مصادر ميدانية إن جنديين تركيين قتلا وأصيب 3 آخرين خلال القصف والاشتباكات على أطراف بلدة النيرب شرق مدينة إدلب، كما قتل 14 عنصرا من الفصائل المقاتلة، فيما قتل 11 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال الاشتباكات العنيفة داخل بلدة النيرب شرق إدلب.

سياسيا، دعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أنقرة إلى تجنب أي تصريحات شديدة اللهجة حول إدلب وتفعيل الاتصال عبر الخبراء.

وفي موجز صحفي، علقت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، على توجيه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مطالب إلى دمشق بسحب قواتها إلى مواقع سابقة لبدء هجومها في إدلب، قائلة: “فيما يخص هذه التصريحات.. فثمة دول عدة تحسب أن بإمكانها الإدلاء بها، مع أنه، من وجهة نظرنا، ينبغي في مثل هذه الظروف، تفعيل قنوات الخبراء قبل كل شيء، فلهذه القنوات إمكانات هائلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى