أخبارالشريط الإخباري

هجوم تركي على بلدة النيرب ..ومحادثات جديدة تلوح في الأفق

ولاتي نيوز
قصف الجيش التركي وفصائل المعارضة الموالية لها، الخميس، مواقع قوات النظام السوري في بلدة النيرب، وسط مؤشرات بتنفيذ الجيش التركي لعملية برية.
ونشرت مواقع مقرّبة من الفصائل المسلحة مقاطع مصور تظهر تحضيرات للجيش التركي والفصائل الموالية للتقدم باتجاه بلدة النيرب، فيما نشرت فيديوهات تظهر توجه دبابات تركية نحو البلدة.

وكانت الفصائل المسلحة قد سيطرت في وقت سابق على النيرب قبل أن تستعيدها قوات النظام مجددا ويقصف عدة بلدات في محيطها.

في السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات النظام الحربية قصفت مناطق في محيط منطقة قميناس وتل مصيبين ومحيط مدينة أريحا، بينما جددت الطائرات الروسية قصفها على شهرناز وحورتة بجبل شحشبو.

كما أشار المرصد أن طائرات حربية روسية جددت ضرباتها الجوية صباح اليوم الخميس على مناطق في ريفي إدلب وحلب، حيث استهدفت الغارات الروسية كل من التوامة وتقاد وكفرنوران وأطراف الأتارب ومحيط دارة عزة بريف حلب الغربي، وأطراف معارة النعسان وأماكن بجبل شحشبو بريف إدلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
سياسيا، تلوح في الأفق مؤشرات جديدة لامكانية التفاهم بين أنقرة وموسكو، بعد فشل عدة محاولات للاتفاق حول آلية لخفض التصعيد.

ونقلت “رويترز” عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس إن هناك قدرا من التقارب مع روسيا في المحادثات المتعلقة بمنطقة إدلب في سوريا، لكنه أضاف أن المناقشات ليست على المستوى المرجو بعد.

وقال أوغلو إن تركيا وروسيا ستكثفان المحادثات الخاصة بإدلب في الأيام المقبلة، مضيفا أن الرئيسين التركي والروسي قد يناقشان الأمر أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى