الشريط الإخباريتقارير

الإدارة الذاتية تطالب المجتمع الأوربي بدعم قانوني لمحاكمة “الدواعش”

ولاتي نيوز- قامشلو

طالبت الإدارة الذاتية، الأحد، المجتمع الدولي دعمها قانونيا لمحاكمة الالاف من الدواعش المعتقلين في سجونها.

ويقبع في سجون قسد نحو 12 الف داعشي، سوريين وعرب وأجانب، يعتبرون من أخطر الشخصيات على مستوى العالم.

كما تقوم الادارة الذاتية بادارة مخيمات عدة لعوائل مسلحي تنظيم داعش، وهو تحد أمني صعب، في ظل الدعم الدولي الضغيف سواء على المستوى السياسي او الانساني.

وزار اليوم الاحد، دائرة العلاقات الخارجية، وفد بلجيكي ضم عضو البرلمان البلجيكي جورج ديلمان، ورئيس منظمة ضحايا الإرهاب في فرنسا وبلجيكا فيليب فاستن سكيب، وعدد من الصحفيين، شمال وشرق سوريا.، واستقبل الوفد نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية فنر الكعيط وأعضاء الدائرة، في مقر الدائرة في مدينة قامشلو.
وقال دالمان للصحافيين إن اجراء المحاكمات في شمال شرق سوريا مسألة “تستحق دراسة معمّقة لمعرفة كيف سيتمّ تطبيقها”.

وأشار دالمان، أنّه “حتى اللحظة لا توجد حلول أخرى حظيت بموافقة سواء من الدول الأوروبية أو من سلطات روجافا” في إشارة إلى الإدارة الذاتية، مؤكداً أنّ “ما يهمنا هو ضمان أمن المجتمع المحلي وضمان أمن أوروبا وتحقيق العدالة” عبر محاسبة “هؤلاء الإرهابيين”.

وقال الكعيط لوكالة فرانس برس الأحد “نحن بحاجة الى تعاون دولي، لأن القضية دولية” مضيفاً “تلزمنا امكانيات كثيرة، سواء على الصعيد القانوني أو الفني أو صعد عدة أخرى” على غرار القضاة والخبراء والمتخصصين.

مصدر خاص في الادارة الذاتية قال لـ”ولاتي نيوز” بأن الادارة تكثف جهودها منذ أشهر في هذا المنحى، مشيرا أن وفدا من الادارة يزور عددا من الدول الاوربية لأجل الحصول على دعم سياسي لانشاء محكمة للدواعش.

وأوضح الكعيط أن عدداً من الدول “أبدى تجاوباً، لكن الموضوع القانوني طويل ويحتاج اجراءات طويلة وثمّة معوّقات نأمل أن نتغلّب عليها”.

وتعتزم بعض الدول التي لم يسمها تقديم الدعم المطلوب “بعد شهر أو شهرين”، مشدداً على أنّ “المهم هو أن نؤمّن محاكمة شفافة وعادلة لهؤلاء”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق