أخبارالشريط الإخباري

لافروف: هجمات النظام على إدلب تأتي تنفيذا لاتفاق سوتشي

ولاتي نيوز
كشف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن هجمات قوات النظام في إدلب تأتي في إطار تنفيذ اتفاقية سوتشي بين موسكو وأنقرة.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن محادثات جديدة مع تركيا بهدف التوصل إلى اتفاق جديد بشأن مصير مدينة إدلب.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الطاجيكي اليوم، إن التحضير يجري لمشاورات جديدة بين وفود البلدين بشأن إدلب.

وأعرب لافروف عن أمله في التوصل إلى اتفاق حول إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، لا مكان لمن وصفهم بالإرهابيين فيها.

وجدد لافروف حديثه حول أن هجوم قوات النظام في إدلب يأتي تنفيذًا لاتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا، مشيرًا إلى أن تركيا لم تف بالتزاماتها من حيث فصل المعارضة عن المنظمات الإرهابية وإيقاف القصف على مواقع النظام.

يأتي ذلك في وقت يستمر فيه التصعيد بين قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي من جهة والفصائل الموالية لتركيا مدعومة من الجيش التركي.
وتشكل بلدة النيرب منذ أيام ساحة مواجهة ساخنة بين الطرفين، وسقط خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية 21 عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها، كما قتل 27 مقاتل من الفصائل والجهاديين بينهم 18 بالقصف الجوي الروسي، بينما وردت معلومات عن سقوط قتلى وجرحى من الروس جراء استهداف مواقع لهم في محور حنتوتين جنوب إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق