أخبارالشريط الإخباري

“كورونا” يضع رئيس دولة تحت الحجر الصحي

ولاتي نيوز
وضع الرئيس المنغولي خالتما باتولغا تحت الحجر الصحي، بعد عودته من زيارة الى الصين، بحسب ما نُقل عن وسائل إعلام منغولية.

وهذه هي الزيارة الرسمية الاولى للصين لرئيس دولة بعد انتشار الفيروس بعدة مدن في الصين، وستمتد عملية الحجر الصحي 14 يوما وتشمل كامل الوفد المرافق له.

وفي حادثة مماثلة، فرضت السلطات النمساوية، اليوم (الخميس)، العزل في الحجر الصحي على دبلوماسي رافق وزير خارجيتها ألكسندر شالنبرغ، خلال زيارة لطهران، السبت الماضي، بعد ظهور أعراض الإصابة بفيروس «كورونا» عليه.

وكشفت صحيفة «كورير» النمساوية، أن الرجل المشتبه بإصابته بالفيروس كان أحد أعضاء وفد صغير من المسؤولين والمستشارين والصحافيين، رافق الوزير النمساوي والتقى الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف خلال الزيارة، في محاولة للتوسط بين طهران وواشنطن، قبل أن يعود إلى فيينا عبر الدوحة.

وقبل مصافحة شالنبرغ يوم الأحد الماضي، مازح ظريف نظيره النمساوي قائلاً: «ليس لدي فيروس كورونا».
وظهرت أعراض الحمى وضيق التنفس والسعال على عضو الوفد المصاب بعد عودته من إيران، فأودعته السلطات الحجر الصحي في مستشفى القيصر فرانز جوزيف في فيينا اليوم، بحسب الصحيفة، بانتظار نتيجة الفحص.
وقال ناطق حكومي إن الوزير «لم يكن يعلم في وقت الرحلة أن الشخص المسؤول في إيران مصاب».

من جهة أخرى، أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الخميس، أن فيروس كورونا المستجد بلغ “نقطة حاسمة” عالمياً وحض الدول التي طالها الوباء على “التحرك سريعاً” لاحتوائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى