أخبارالشريط الإخباري

أنقرة تشجع اللاجئين سلك المخاطر وتؤكد مغادرة الآلاف لأراضيها

ولاتي نيوز

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تغريدة على تويتر أن 47 ألف مهاجر غادروا ولاية أدرنة شمال غربي البلاد باتجاه أوروبا.

ومنذ الخميس الماضي، تشجع تركيا اللاجئين على عبور الأراضي التركية باتجاه اليونان، وخصصت مؤسسات تركية حكومية باصات لنقل اللاجئين إلى منطقة أدرنة الواقعة في المثلث الحدودي التركي البلغاري اليوناني.
أحد “السماسرة” الذين يعملون كوسطاء بين المهربين والراغبين بالوصول إلى أوربا أكد لـ”ولاتي نيوز” (فضل عدم الكشف عم اسمه) بأن تركيا لم تكن تضع حتى قبل قرارها الأخير قيودا كثيرة على حركة العبور باتجاه اليونان مشيرا أن الشرطة اليونانية وبالتعاون مع بعض الدول الاوربية مثل ألمانيا شددت من مراقبتها للحدود.
وانتقد نشطاء الدفع التركي باللاجئين إلى الهلاك حيث نشروا صورا تظهر المعاناة التي يعيشها اللاجئون خلال توجههم إلى اليونان، وأظهرت صور مشاهد عارية لقوافل اللاجئين تم إلقاء القبض عليهم من الشرطة اليونانية وإعادتهم إلى الأراضي التركية بعد تعريتهم.
وتقع منطقة أدرنة تحت تأثير شبكة مافيا دولية للإتجار بالبشر، ويمر فيها نهران أحدهما يقع ضمن الاراضي التركية والآخر ضمن الأراضي اليونانية مما يستحيل على قوافل اللاجئين الوصول إلى الأراضي اليونانية دون مساعدة شبكات المهربين التي تنشط في تركيا.
َولا تكتفي أنقرة بقرارها الرسمي بعدم منع اللاجئين الراغبين بالتوجه نحو اليونان، وإنما تشجع وسائل إعلام تركيا اللاجئين على سلك المخاطر ونشرت وسائل إعلام تركية خرائط للطرق المؤدية إلى الدول الاوربية.
وتحاول أنقرة من خلال ذلك ابتزاز أوربا باللاجئين ودفع مئات الآلاف لديها إلى الوقوف على الحدود التركية لهدف ارضاخ أوربا للشروط التركية ومنها تأسيس “منطقة آمنة” لهم في المناطق الكردية في شمال سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى