الشريط الإخباريتقارير

المتحدث باسم التحالف يؤكد على أهمية تطوير الوضع الاقتصادي لمنع ظهور الإرهاب مجددا

ولاتي نيوز- رميلان

عقد المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي ضد داعش، الكولونيل مايلز كاغينز، ومصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لـ قسد مؤتمرا صحفيا، الجمعة، بمدينة رميلان، بمناسبة اقتراب مرور عام على هزيمة داعش.

وتطرق كاغينز إلى أهمية هزيمة داعش فكريا، مؤكدا على استمرار شراكتهم مع قسد لحماية المدنيين من إرهاب داعش.

ولفت كاغينز إلى أهمية تطوير الاقتصاد وإيجاد فرص عمل للسكان المحليين بقوله: “فعند وجود اقتصاد قوي وحكومة محلية قوية ومجتمع موحد وفرص عمل متوفرة للشباب والشابات”، من غير المرجح أن تتحول إلى الإرهاب، وبالتالي فإن الوضع الاقتصادي مرتبط بالأمني في المنطقة والتحالف “يحاول الوصول إلى أساليب جديدة من أجل دعم عملياتنا مع قوات سوريا الديمقراطية”.

وأكد كاغينز على التزام التحالف العسكري بشراكتهم مع قوات سوريا الديمقراطية، موضحا آلية الشراكة بقوله “أحياناً تقدم قوات التحالف الدولي مساعدات لقوات سوريا الديمقراطية فيما يتعلق بالمجال الاستخباراتي، وأحياناً بطرق أخرى كإرسال شاحنات تحمل العلم الأمريكي. هذه العلاقة مستمرة رغم ابتعادنا”.

وأضاف “الآن مثلاً، أتحدث إليكم وأنا متواجد في قاعدة لقوات سوريا الديمقراطية، ومحاط برجال أمن تابعين لقوات سوريا الديمقراطية مع تكتلات صغيرة لقوات التحالف الدولي. وهذا دليل واضح للشراكة”.

وأشار كاغينز إلى وجود “تعقيدات كثيرة” في هذه المنطقة، لا سيما مع الوجود الروسي، لافتا إلى أنه تسبب مؤخراً بظهور تنافس بينهم وبين قوات التحالف في مسألة مناطق النفوذ وخارطة سير الدوريات “نحن نتحدث مع الروس يومياً عبر الهاتف ونتبادل الرسائل معهم لنعلمهم عن وجهتنا على الأرض، والروس أيضاً يعلموننا إلى أين ذاهبون. أحياناً يجري تصادم بيننا على الطريق، ولكنني أؤكد لك أنه في كل حادثة يحاول التحالف دوماً أن لا يصعد الموقف وأن ينهي التصادم بشكل سلمي”.

وأضاف، “كل طرف يذهب في الاتجاه المختلف عن الآخر. وهذا هو الحال دوماً، ففي أوقات كثيرة ترى مرور عربات أمريكية بجانب أخرى روسية دون أية مشاكل نظراً لوجود قرارات خاصة متعلقة بمرور القوافل ومهمات الطلعات الجوية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق