الشريط الإخباريتقارير

كورونا سوريا.. انتشار واسع في إدلب ومناطق النظام والأمن السوري يحظر إعلان أي حالة

ولاتي نيوز

قالت مصادر صحفية أن سلطات الأمن السوري تمنع الكشف عن الحالات المصابة بوباء “كورونا” مشيرة أن تعميما سريا أصدره رئيس الأمن الوطني علي مملوك بحظر الكشف عن أي إصابة بالفيروس.

وأكدت المصادر أن الفيروس منتشر في مناطق النظام موضحة أن اول حالة إصابة كانت لضابط جريح كان يقاتل في إدلب، وأن عدد الإصابات بلغ نحو ثلاثة آلاف فيما تجاوزت إعداد الوفيات خمسمائة حالة.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، هيدن هالدورسون، إن سوريا لم تؤكد بعد أي حالات إصابة بالفيروس المستجد، لكن “أنظمتها الصحية الهشة قد لا تملك القدرة على اكتشاف وباء”.

وخطر تفشي المرض في سوريا مرتفع جدا، خاصة في شمال غرب سوريا، حيث يوجد ثلاثة ملايين شخص محاصرين في ظروف إنسانية بالغة الصعوبة.

وأكد هالدورسون، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن منظمة الصحة العالمية مضطرة لمساعدة المتضررين عبر الحدود، لأنها غير قادرة على تقديم الخدمات من الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة السورية.

وقال إن عمليات “تدريب العاملين في المجال الصحي تتم بالتوازي مع تجهيز مختبرات في كل من إدلب وأنقرة لتشخيص الفيروس بشكل آمن”.

وقال ميستي بوسويل من لجنة الإنقاذ الدولية إن الوضع في إدلب “مهيأ بشكل خاص لانتشار” الفيروس. محذرا من كارثة يمكن أن تطال آلاف الأشخاص بسبب نقص الغذاء المياه وبردوه الطقس.

وذكر مسعفون لوكال الصحافة الفرنسية أن المساعي جارية لتوفير مكان للحجر الصحي للحالات المحتملة، كإجراء وقائي، وسط تحذيرات من نقص أدوات الكشف عن فيروس كورونا بسبب ارتفاع تكاليفها

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق